جوال

رام الله: السفير المغربي يدين الانتهاكات الاسرائيلية في القدس

الهدمي والسفير المغربي

الهدمي والسفير المغربي

رام الله - سوا

أدان سفير المملكة المغربية لدى دولة فلسطين محمد الحمزاوي، عمليات الهدم الإسرائيلية في منطقة واد الحمص في بلدة صور باهر جنوب مدينة القدس المحتلة والتي تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وللقرارات الأممية.

وجدد الحمزاوي التأكيد على مطلب المغرب بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس على حدود 1967 وحل جميع قضايا الحل النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين. وفق الوكالة الرسمية

جاء ذلك خلال لقاء الحمزاوي بوزير شؤون القدس فادي الهدمي ، في مقر السفارة المغربية ب رام الله ، اليوم الاثنين، لبحث التطورات الخطيرة في مدينة القدس وآخرها هدم المنازل في واد الحمص والتلويح الإسرائيلي بهدم المزيد من المنازل، والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على المواطنين في المدينة ومنها العيسوية، وسلوان، والاقتحامات الإسرائيلية المستمرة للمسجد الأقصى وملاحقة حراسه والموظفين والمصلين.

وأشاد الهدمي خلال اللقاء بمواقف المغرب، ملكا وحكومة وشعبا، في دعم القضية الفلسطينية بشكل عام وقضية القدس بشكل خاص، وبالدعم المتواصل والدور التاريخي المهم الذي يقدمه الملك المغربي محمد السادس لفلسطين عموماً وللقدس خاصة، وبالجهود المبذولة في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في سبيل نيل حقوقه التي كفلتها جميع الأعراف والمواثيق الدولية.

وأشار الى ترؤس المغرب للجنة القدس وإنشائه لبيت مال القدس الذي يقدم الدعم للعديد من المشاريع الحيوية والهامة للحفاظ على الهوية العربية لمدينة القدس، ودعم صمود أهلها ومؤسساتها.

بدوره، فقد أدان السفير المغربي عمليات الهدم الإسرائيلية في منطقة واد الحمص في بلدة صورباهر جنوب مدينة القدس المحتلة والتي تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وللقرارات الأممية.

وجدد التأكيد على مطلب المغرب بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس على حدود 1967 وحل جميع قضايا الحل النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم