جوال
اعلان تليجرام

اختتام برنامج تدريبي لكوادر التلفزيون الزمبابوي

الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي

الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي

هراري - سوا

اختتمت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، اليوم السبت، دورة متخصصة في جمهورية زمبابوي، لتطوير مهارات العاملين في أقسام التحرير والإنتاج والأخبار في التلفزيون الزمبابوي الذي يستعد لإطلاق أول قناة رقمية تبث على مدار الساعة.

واعتبر مدير عام الوكالة الفلسطينية عماد الزهيري، وفق الوكالة الرسمية، البرنامج التدريبي الاعلامي بالاستراتيجي الذي من شأنه تعزيز قدرات العاملين في المجال الاعلامي، بما يقود الى تحسين الاداء الجماعي والمؤسسة الإعلامية في زيمبابوي ككل.

وقال: " إن دولة زيمبابوي من الداعمين الأساسيين لفلسطين، وكان لا بد من رد الجميل لها عبر برامج تنموية تعتمد على الخبرات الفلسطينية المميزة وضمن الإمكانيات المتاحة، تنفيذا لتوجيهات الرئيس محمود عباس بتعزيز التعاون مع دول القارة الافريقية، والتعبير عن التضامن معها من خلال التنمية، ولتعليمات وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي بتمكين الهوية الفلسطينية على الساحة الدولية".

بدورها، وصفت سفيرة دولة فلسطين لدى جمهورية زيمبابوي تغريد سنوار العلاقات بين فلسطين وزيمبابوي بالتاريخية وتعود إلى المراحل الاولى للثورة الفلسطينية وحركات التحرر في إفريقيا بشكل عام وزيمبابوي بشكل خاص.

وأكدت أهمية فتح آفاق جديدة للتعاون، معتبرة ان نجاح مهمة الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي هي خطوة اولى على طريق توطيد علاقات الاخوة بين الشعبين.

وأشرف على البرنامج التدريبي لـ114 من الكوادر الإعلامية في زيمبابوي، الاكاديمية هديل وهدان من جامعة بيرزيت ، والاعلامي اسامة نزال من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، والمحاضر في جامعة بوليتكنيك فلسطين ثائر ابو قبيطه، الذين قاموا بتنفيذ برنامج تدريبي حول الكتابة للتلفزيون وتقنيات التصوير ومهارات الحوار والمقابلة بتنسيق مع الطرف الزمبابوي من قبل الملحق الدبلوماسي عميد عبد الرحيم.

من جهته، وصف الرئيس التنفيذي للتلفزيون الزمبابوي باتريك مافورا برنامج التدريب بالهام والأساسي، الذي من شأنه إحداث نقله نوعية في عمل التلفزيون الذي يشرف عليه.

وعقد وفد فلسطين عدد من اللقاءات الهامة لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، كان أهمها اللقاء مع وزيرة الاعلام مونيكا موتسفانغا التي قدمت شكرها وتقديرها لفلسطين شعبا وقيادة، وعبرت عن اهتمامها وتطلعها لبرامج تعاون مستقبلية تعكس أولويات الطرفين واهتماماتهما.

كما التقى الوفد الفلسطيني بالقائم بأعمال وكيل وزارة الخارجية السفيرة موساكا، التي أكدت موقف بلادها الثابت من القضية الفلسطينية والداعم في مختلف المحافل الدولية.