حقيقة وفاة فوزية الدريع الإعلامية الكويتية صاحبة برنامج سيرة الحب

فوزية الدريع

فوزية الدريع


الكويت - سوا

نشرت وسائل إعلام ونشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الثلاثاء، خبر وفاة فوزية الدريع الاعلامية والمذيعة الكويتية المعروفة، عن عمر يناهز 66 عاما، اثر حادث مروع تعرضت له، في حين نفت مصادر عائلية كل تلك الشائعات التي تم ترويجها خلال الساعات الماضية.

وذكر العشرات من النشطاء في مواقع التواصل خاصة "تويتر" ان وفاة الاعلامية فوزية الدريع جاءت جراء تعرضها لحادث سير مروع في احد الاحياء الكويتية، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول ذلك.

وفي المقابل، فقد نعى المئات من النشطاء المذيعة فوزية الدريع التي قالوا انها لقيت مصرعها بعد الحادث المؤسف، في وقت شكك عدد من المتابعين في مدى صحة هذه الرواية المتداولة حول وفاتها. فيما لم يصدر اي توضيح بشكل رسمي مم قبل المذيعة او عائلتها.

وحصلت الكاتبة فوزية الدريع على تعليمها الجامعي في جامعة يورك فيما باقي المراحل في المدارس المحلية في البلاد وتقدم برنامجا مشهورا عبر عدد من القنوات العربية خاصة الرأي ويسمى برنامج سيرة الحب. وتمتلك العديد من الكتابات والروايات والقصص المميزة.

فوزية الدريع هي كاتبة كويتية ومذيعة واعلامية حاصلة على شهادة الدكتوراة، ولدت يوم الخامس والعشرين من شهر يونيو عام 1953 وتبلغ حاليا قراية ستة وستين سنة ميلادية. وهي زوجة السيد فرج يوسف.

فوزية الدريع اشتهرت بعطفها للناس وحبها في عونهم في ما يتعلق في امور الحياة النفسية والجنسيه مع المحافظة على الطابع الإسلامي في حواراتها، حيث تسعى دوما لايجاد حلول لمشاكل الناس وترشيدهم للطريق الصحيح. والكثيرون منحوها لقب الام.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم