عريقات: ما هدم سيبنى وفلسطين أكبر من الألاعيب السياسية

صائب عريقات

صائب عريقات


رام الله - سوا

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات اليوم الاثنين على أهمية تحقيق الوحدة الفلسطينية وأن ما يهدمه الاحتلال سيعاد بناؤه خلال حديثه عن هدم منازل سكنية في حي واد الحمص في مدينة القدس .

وطالب عريقات في تصريح صحفي المجتمع الدولي ب فتح تحقيق مع المسؤولين الإسرائيليين بشأن قرارات هدم المنازل في مدينة القدس والتي كان آخرها قرار هدم 100 شقة سكنية في واد الحمص.

ودعا عريقات الجمعية العامة ومجلس حقوق الانسان إلى محاسبة ومساءلة إسرائيل على جرائمها، قائلًا: "آن الأوان للدول العربية أن تدرك أن ما يحدث من مخطط هو تطبيق لـ " صفقة القرن " التي أعلنت عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وفتحت الأنفاق أسفل المسجد الأقصى المبارك".

وأشار إلى أن الازدهار الاقتصادي الذي أُعلن عنه في ورشة المنامة ينفذ عبر هدم 100 شقة سكنية للفلسطينيين، متسائلاً: أهذا هو الازدهار، كل من يحاول التطبيع مع هذه الدولة التي ترتكب جرائم حرب عليه أن يفهم هذا المغزى، وعلى الدول العربية احترام مبادرة السلام العربية والتمسك بها من الألف إلى الياء.

وتساءل:" ماذا ستقول هذه الدول التي تحاول التطبيع المجاني مع اسرائيل والتي ادعت أن الشعب الإسرائيلي بحاجة إلى تطمينات أمنية، لماذا يتم استقبال كوشنير وغيره واللقاء به ونحن نرفض كل ما يأتي به، وقلنا لهم أننا لن نفوض أحدا للحديث باسمنا"، بحسب الوكالة الرسمية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم