جوال

الحكومة توضح حقيقة حدوث تقدم بحل أزمة أموال "المقاصة"

الحكومة الفلسطينية

الحكومة الفلسطينية


رام الله - متابعة سوا

كشفت الحكومة الفلسطينية، صباح اليوم الاثنين، عن حقيقة التوصل إلى اعتماد تسهيلات ضريبية للسلطة من قبل إسرائيل أو وجود مناقشات حول استرداد جزء من أموال "المقاصة" من خلال ضريبة "البلو".

وأكد  ابراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة في تصريحات تابعتها وكالة (سوا) الإخبارية أنه "لا جديد بهذه الأزمة التي ما زالت تراوح مكانها"، مشددًا على أن السلطة لن تقبل باستلام أموال المقاصة منقوصة شيكلا واحدا.

وقال ملحم إن "السلطة لن تقبل بالانتقاص من هذه الحقوق او استلام الاموال منقوصة (..) المسألة كرامة، وهذا حق للشهداء والأسرى وعائلاتهم".

وحول إمكانية التوصل إلى اعتماد تسهيلات ضريبية للسلطة، أجاب ملحم : "لا جديد بهذا الموضوع"، مبينا أن "أي إجراء لا يستجيب لاستعادة الأموال المقتطعة كاملة وأموال الشهداء والأسرى لن يكون بديلا عن حصولهم على مخصصاتهم".

وأضاف : "أي إجراء آخر حق للسلطة تضمنته الاتفاقيات الموقعة"، مستدركا : "لكن لن يكون بديلا عن الاقتطاع".

اقرأ/ي أيضًا: إسرائيل تدرس إمكانية منح السلطة الفلسطينية تسهيلات ضريبية

 وفي سياقٍ آخر، اعتبر ملحم أن "عملية الهدم الإسرائيلية في حي واد الحمص بقرية صور باهر شرق القدس هي أكبر عملية تطهير عرقي بحق الفلسطينيين في المدينة"، مؤكدا أنها "تستمد شهوة القتل والهدم من الغطاء الأمريكي الذي يوفر لها الإفلات من العدالة الدولية".

وقال المتحدث باسم الحكومة إن "هذه العملية مدانة"، مطالبا المجتمع الدولي بالمسارعة لتوفير الحماية الدولية لأبناء شعبنا العزل الصامدين أمام آلة البطش الإسرائيلية التي تعمل على تهجيرهم وتجريف الأراضي وهدم البيوت.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم