جوال

خبر وفاة الرئيس اردوغان يشعل مواقع التواصل - موت اردوغان

وفاة اردوغان

وفاة اردوغان


اسطنبول - سوا

تفاعل العشرات من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مع خبر وفاة رجب طيب اردوغان الرئيس التركي الحالي، حيث ذكروا أنه توفي جراء تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة. في وقت لم يصدر عن مكتبه الإعلامي أي تأكيد أو نفي حول هذا الموضوع.

وذكرت جريدة الرأي المصرية الدولية عبر (فيسبوك) ناسبة حديثها إلى قناة بي بي سي أن هنالك "أنباء غير مؤكدة عن وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إثر نوبة قلبية حادة، موضحة أنه لم يتم التأكد بعد من حقيقة خبر وفاة اردوغان.

كـشــف مصــير الرئيس التركــي أردوغــان اضــــــغــــط هـــــنـــــا

واختلفت التعليقات من قبل النشطاء حول وفاة رجب اردوغان بين الحزن والشماتة، إذ قال شخص يدعى عمر عرفة : "انباء عن وفاة الرئيس التركي اردوغان اثر ازمة قلبية"، مضيفا : "الواحد والله مش بيشمت في الموت بس عبال تميم سكر بره". بحسب تعبيره.

اقرأ/ي أيضًا: حقيقة خبر وفاة رجب طيب اردوغان الرئيس التركي اليوم - شاهد

وقبل فترة وجيزة، علق الرئيس اردوغان على وفاة الرئيس المصري الاسبق محمد مرسي، حيث وصفه بأنه "شهيد"، قبل أن يشن هجوما حادا على الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، ويتهم أطرافا لم يسمها بأنها تقف وراء قتله داخل قاعة المحكمة المصرية.

ونقلت صفحة "في حب مصر" عن المصري اليوم تأكيده خبر وفاة الرئيس رجب طيب اردوغان في تركيا اثر نوبة قلبية، وعلقت على الخبر : "القيادة التركية متلغبطة من تسريب خبر وفاة اردوغان". وفق وصفها.

وكان آخر تصريح أدلى به أردوغان قبل الأنباء التي تتحدث عن وفاته، يوم أمس، حينما هدد بأن الجيش التركي سيقوم برد حازم على جميع الذين يطمعون في جزيرة قبرص وكل ثروات المنطقة، مشددا على أن القبارصة جزء لا يتجزأ من الأمة التركية الأصيلة.

كما أكد الرئيس اردوغان تمسك بلاده تركيا بالسلام والامن والاستقرار في الشرق الأوسط، محذرة من الحديث عن قبرص وسكانها الذين يعتبرون أحد عناصر البلاد المهمة ولهم ذات الحقوق والمميزات التي يتمتع بها الجميع في هذه البقعة الجغرافية.

ولم تنف أي جهة لغاية اللحظة، ما يتم تداوله في مواقع التواصل خاصة في مصر، حول وفاة الرئيس اردوغان، حيث أن هذا الأمر أثار حفيظة المتابعين لمعرفة ما مدى دقة تلك الأنباء وتفاصيل الحالة الصحية الحالية للرئيس التركي الحالي الذي يحظى بشعبية واسعة في صفوف المواطنين في الوطن العربي، وله أيضا من لا يحبونه.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم