حقيقة وفاة حسني مبارك بأزمة قلبية!

الرئيس المصري السابق حسني مبارك

الرئيس المصري السابق حسني مبارك


القاهرة - سوا

نفى نجل الرئيس المصري السابق حسني مبارك، علاء مبارك، اليوم السبت، خبر وفاة والده، متأثراً بأزمة قلبية قد تعرض لها في الأيام الأخيرة، والتي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل معها الكثير من النشطاء على "السوشيال ميديا".

ويشار إلى أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا خبر وفاة الرئيس المصري السابق حسني مبارك، متأثراً بتعرضه لأزمة قلبية، وهو الأمر الذي نفاه نجله، وبدوره، نشر علاء مبارك صورة لوالده عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها: "الحمد والشكر لله الوالد بخير ولا صحة لهذه الشائعات".

 

من جهته، نفى فريد الديب محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ما أثير حول وفاته مؤكدا أنه كان يحدثه منذ قليل، وأنه يتمتع بصحة جيدة، قائلاً : "لا أعلم مصدر تلك الشائعات التي أصبحت تتردد كثيرا خلال الفترة الأخيرة ولا أعرف ما الفائدة منها"، موضحا أنه لو حدث أي شيء للرئيس مبارك سيكون أول من يعلم وسيعلن ذلك.

كما وأكد الديب أن حسني مبارك يتمتع بصحة جيدة، ويعيش بشكل طبيعي، كما لم يتعرض لأي أزمة قلبية خلال الأيام الأخيرة، وفق روسيا اليوم.

ويشار إلى أن الرئيس المصري السابق، منذ تنحيه عن الحكم قبل ثمان سنوات، باتت الشائعات تلاحقه حول وفاته، وتعرضه لأزمات صحية متلاحقة، مما يدفع الأشخاص المقربين له بنفي هذه الشائعات مع التأكيد أنه يتمتع بصحة جيدة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم