جوال

تيسير خالد يدعو وزير خارجية البحرين إلى التوازن في مواقفه السياسية

تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

رام الله - سوا

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة إلى التوازن في مواقفه السياسية وعدم المغالاة في اندفاعاته التطبيعية وإعجابه بدولة الاحتلال الإسرائيلي وتبرئتها من جرائمها في تعطيل الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة ومتوازنة للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي في إطار مؤتمر دولي ينعقد على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وبما يوفر الأمن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 وفي القلب منها مدينة القدس العاصمة الأبدية لشعب ودولة فلسطين

ولفت خالد، وفق ما وصل "سوا"، نظر وزير الخارجية البحريني إلى حقيقة أن إسرائيل مدعومة من الإدارة الأميركية هي وحدها من يتحمل تعطيل الجهود الدولية لتحقيق السلام في المنطقة بفعل سياستها العدوانية الاستيطانية التوسعية المعادية للسلام وتنكرها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وبفعل انتهاكاتها لحقوق الإنسان الفلسطيني تحت الاحتلال وسياسة التمييز العنصري والتطهير العرقي الصامت وسياسة هدم البيوت التي تمارسها في المناطق الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 .

وفي الوقت الذي رحب فيه تيسير خالد بانسحاب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، من المؤتمر الذي ينظمه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في واشنطن لتعزيز الحريات الدينية، بعدما بدأ الوزير الإسرائيلي يسرائيل كاتس إلقاء كلمته في المؤتمر، استنكر قيام وزير الخارجية البحريني بعقد لقاء مع وزير الخارجية الإسرائيلي وندد بالتصريحات التي أدلى بها واستخف من خلالها بموقف الإجماع الفلسطيني من الورشة الاقتصادية التي استضافتها مملكة البحرين في العاصمة المنامة نهاية حزيران الماضي وأكد أن الشعب الفلسطيني لن ينسى الأصدقاء الذين يقفون إلى جانبه في نضاله ضد الاحتلال ومن اجل تقرير المصير وانجاز الاستقلال ولن يغفر لجميع أولئك الذين يطعنونه في الظهر ، كما يفعل الوزير البحريني .



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم