جوال

'الاغتصاب' أسلوب جديد يتبعه الاحتلال ضد الفلسطينيين

الاغتصاب - توضيحية

الاغتصاب - توضيحية


رام الله - سوا

بعد فشل شرطة الاحتلال الإسرائيلي في إثبات تُهمة اغتصاب طفلة إسرائيلية على الفلسطيني محمد قطوسة من دير قديس غرب رام الله ، عادت لتوجه تُهم اغتصاب ضد فلسطينيين آخرين من الضفة الغربية.

ووفقاً لصحيفة "معاريف" العبرية، اعتقلت قوات الاحتلال أمس الأربعاء، فلسطيني بشبهة اغتصاب طفلة إسرائيلية تبلغ من العمر (13) عاماً، من أسدود.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم بعد فراره إلى الضفة الغربية ومددت اعتقاله لمدة ستة أيام للتحقيق معه.

وذكرت أن الحادثة ووقعت في مايو/ أيار الماضي، حيث يتهم الشاب باقتياد الفتاة من مدرستها التي يعمل فيها كعامل صيانة، إلى شقة مجاورة من مكان العمل، واعتدى عليها جنسيًا.

ونفى الشاب تلك الادّعاءات، كما نفى أن يكون هرب إلى الضفة الغربية وأنه توجه مسبقًا لمراكز الشرطة من أجل فحص فيما إذا كان هناك أي ملاحقة قانونية له. وفقاً لما أوردته صحيفة " القدس "

وأعلنت قوات الاحتلال اليوم عن اعتقال فلسطيني آخر من سكان مدينة الخليل، بتهمة التحرش بإسرائيلية داخل منطقة ميفاسيريت.

وأشارت الصحيفة إلى أن المعتقل يبلغ من العمر 29 عامًا، ويملك تصريحًا للإقامة في إسرائيل، وسيجري تمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم