جوال

الوزير قطامي: جهود الرئيس عباس نجحت بإنفاذ القرارات العربية

الوزير قطامي يلتقي جمال حداد

الوزير قطامي يلتقي جمال حداد


رام الله - سوا

اتفق مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والإسلامية الوزير ناصر قطامي والمدير التنفيذي لمؤسسة الرئيس محمد عباس، جمال حداد على الية لتنفيذ وتوسيع برامج المؤسسة في المخيمات الفلسطينية في لبنان، وزيادة حجم الموارد لصالح ابناءنا في مخيمات اللجوء بشكل عام من خلال تطوير عمل المؤسسة التنموي والمجتمعي في القطاعات المختلفة. 

وتعهد قطامي خلال استقباله حداد في مقر "الهيئة" بمدينة رام الله اليوم الأربعاء، بمواصلة العمل من اجل تعميق ممارسات الإدارة الرشيدة وتعزيزها لخدمة أبناء شعبنا الأكثر معاناة وتهميشاً، والتقدم نحو ترجمة الدعم العربي والإسلامي الى واقع قائم ليشمل كافة ارجاء الوطن، ومنح مدينة القدس الشريف ومخيمات اللجوء الأولوية القصوى بناء على توجيهات الرئيس أبو مازن، والحكومة. 

وأكد قطامي أن جهود الرئيس محمود عباس نجحت في دفع مسيرة العمل العربي المشترك وإنفاذ قرارات القمة العربية في ترجمة الدعم العربي الى واقع ملموس في زيادة موارد صندوق الأقصى.

وثمن قطامي التواصل الدائم لمؤسسة الرئيس محمود عباس والإنجازات الملموسة والتي استطاعت إنجازها خلال السنوات الماضية في مهمتها الهادفة إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لأهلِنا في مخيمات لبنان، واعداً باستمرار دعمه للمؤسسة لتوسيع نشاطاتها في المستقبل القريب، رغم قلة الموارد المتاحة والتراجع الكبير الذي طرأ على نوعية وشكل الدعم المخصص لدولة فلسطين. 

وفي السياق ذاته، تطرق قطامي إلى قرار مأسسة برنامج التمكين الاقتصادي، استجابة لمبادرة الرئيس عباس في رسم الخطوات العملية نحو توفير الامن الاقتصادي للشعب الفلسطيني تحديداً الفئات المهمشة والفقيرة، خاصة في ظل المرحلة الراهنة والهجمة الشرسة والتي تستهدف النيل من الشعب الفلسطيني وصموده ومن المشروع الوطني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. 

ووصف الجهود السابقة لهذا الإنجاز بالتاريخية، مشيداً بالدور الكبير لكافة الأطراف ذات العلاقة وخاصة السادة في البنك الإسلامي للتنمية – جدة والوزارات الفلسطينية.

من جهته أشاد حداد، بعمل مكتب الصناديق العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من لقاء الوزير قطامي يتمثل في مطالبة الصناديق العربية والإسلامية بالأخذ بأولويات الحكومة الفلسطينية للنهوض بكافة شرائح وفئات شعبنا.

وثمن حداد مواقف الوزير قطامي على دعمه المتواصل في دعم ومساندة برامج ومبادرات المؤسسة في داخل الوطن والشتات، مؤكداً على ضرورة استكمال هذا العمل والمنهجية المتبعة للوصول الى أفضل النتائج الفعلية لكافة التدخلات والتي تقوم عليها مؤسسة الرئيس محمود عباس وشركائها التنفيذيين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم