جوال

إيران لبريطانيا احتجاز ناقلة النفط عواقبها وخيمة

حسن روحاني

حسن روحاني

طهران - سوا

قام الرئيس الإيراني حسن روحاني بالتوعد لبريطانيا بعواقب وخيمة، بعد احتجازها ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، وفق قناة "سكاي نيوز عربية".

وقد هدد الحرس الثوري الإيراني في وقت سابق باحتجاز ناقلة نفط بريطانية، رداً على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية في جبل طارق، ودعا أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني صباح اليوم، إلى الرد بالمثل على بريطانيا وإيقاف ناقلة نفط بريطانية، وطالبت إيران، بريطانيا، بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط المحتجزة.

والجدير ذكره أن سلطات جبل طارق اعترضت سفينة يشتبه بأنّها تنقل نفطا إلى سوريا، وأوضحت بريطانيا أنّ احتجاز ناقلة النفط في جبل طارق رسالة واضحة بعد خرق سوريا للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

كما أعلن رئيس حكومة منطقة جبل طارق البريطانية فابيان بيكاردو، أن اعتراض ناقلة نفط عملاقة يشتبه بنقلها نفطاً خاما إلى سوريا، رغم عقوبات الاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن السلطات لم تستطع تحديد مصدر النفط بعد، لكن هناك أقوال بأن ناقلة النفط كانت ترفع علم بنما وتنقل نفطاً إيرانياً.