جوال

الرئيس: مضطرون لاتخاذ خطوات صعبة إذا لم تفرج إسرائيل عن أموالنا

لوكسمبورغ / سوا  /  قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس ، "إننا مضطرون لاتخاذ خطوات صعبة، إذا لم تفرج إسرائيل عن أموالنا".


وأضاف الرئيس عباس، في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية دوقية لكسمبورغ جان اسيلبورن، مساء اليوم الجمعة، "أن هناك قضية خطيرة، فإسرائيل تحتجز أموالنا وهذا يعني أن الدولة الفلسطينية ستكون في مأزق والأمور ستكون صعبة علينا، ونطلب من العالم أن يضغط على إسرائيل للإفراج عن أموالنا، وإلا فإن هناك خطوات صعبة مضطرون لاتخاذها".


وقال "إن هناك مشكلة متأزمة بيننا وبين الإسرائيليين وهي أنهم يبنون المستوطنات وهي مخالفة للقوانين الدولية"، مضيفا أنه إذا استمرت إسرائيل بالبناء الاستيطاني فلن تكون هناك مفاوضات.


وأضاف الرئيس "أننا كفلسطينيين نؤمن أن الطريق الوحيد للسلام هو من خلال المفاوضات، وعندما نطلب الاعتراف من أي دولة بفلسطين أو أن تدعمنا في مجلس الأمن، فنحن لا نريدها أن تعادي إسرائيل بل أن تبقي على علاقاتها معها، وأن تدعم الحق".


وتابع : "أننا بحاجة إلى مرجعية واضحة لعملية السلام في الشرق الأوسط، وبحاجة إلى حلول جذرية مع مدة زمنية محددة للتفاوض للوصول إلى حل نهائي".


وأكد الرئيس أننا ضد الإرهاب، ومع الحلول السياسية، وضد تحويل الصراع في الشرق الأوسط إلى صراع ديني.


وشكر الرئيس، لوكسمبورغ على مواقفها السياسية الداعمة لفلسطين، أبرزها رفع التمثيل الدبلوماسي، كما شكرها على الدعم الاقتصادي.


وأثنى على قرار الاتحاد الأوروبي باعتبار المستوطنات غير شرعية وعدم التعامل مع منتجاتها، قائلا "هذه خطوة جيدة ونحن كفلسطينيين أيضا نقاطع هذه المنتجات".