جوال

شاهد: ببغاء يؤدي 14 نوعاً من الرقص !

الببغاء سنوبول

الببغاء سنوبول


غزة - سوا

يستطيع الببغاء "سنوبول" أداء 14 نوعاً من الرقص على أنغام الموسيقى، و يتمتع الببغاء بشهرة واسعة في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي.

و يشير الباحثون إلى أن الببغاوات والبشر يتشاركون في الرقص عندما تحرّكهم الموسيقى، حيث اشتهر الطائر الطريف منذ العام 2007 بسبب أدائه الجذاب لحركات راقصة على أنغام الموسيقى.

ووفقاً للنتائج التي نُشرت، أمس الاثنين، في دورية Current Biology، أثبت الببغاء "سنوبول" قدرة على أداء 14 رقصةً فريدة عند الاستمتاع بالموسيقى.

ويدل هذا على أن بعض الطيور قادرة على امتلاك تحكم معرفي متطور، ومستوىً إبداعي لم يسبق له مثيل في الأنواع الأخرى.

وتتبع الدراسة ورقة 2009 التي وجدت أن "سنوبول" يمتلك تصوراً موسيقياً متقدماً مقارنة بالحيوانات الأخرى التي تنسق الإيقاعات لأغراض التزاوج، مثل الضفادع أو الصراصير.

ولم يكن الباحثون قادرين على استبعاد ما إذا كان الطائر قد قام بتقليد حركات أصحابه من البشر، أو ما إذا كان بإمكانه ضبط رأسه وفقاً لتعابير مختلفة.

وقال مؤلف الدراسة، أنيرود باتيل، لشبكة "سي إن إن" إن "نقر أصابع القدم وتحريك الرأس يميزان طقوس تزاوج الببغاء، لذلك كان من الصعب استخلاص أي استنتاجات حول الآثار المعرفية."

لكن بعد فترة وجيزة من انتهاء هذه الدراسة، اتصلت صاحبة الطائر، والمؤلفة المشاركة في البحث الجديد، إيرينا شولز، بباتيل، بعد أن بدأ طائرها في استكشاف حركات جديدة ابتكرها تفاعلاً مع الموسيقى.

وصوّر الباحثون الحيوان أثناء تفاعله مع موسيقى من الثمانينيات، ولاحظوا فعلاً قدرة الببغاء "سنوبول" على أداء 14 رقصة متميزة، وكل ذلك تم تنفيذه على إيقاع أي أغنية.

والباحثون ليسوا متأكدين من كيفية تعلم "سنوبول" لإتقان مجموعة واسعة من الحركات، لكنهم يقترحون أن الطيور تشارك خمس سمات مع البشر تسهل ميلهم إلى الرقص، بما في ذلك القدرة على تقليد الحركة والميل إلى تشكيل روابط اجتماعية طويلة الأمد.

ووفقاً لموقع العربي الجديد، قال باتيل إن تصميم الرقص يشير إلى أن الميل العفوي للرقص على إيقاع أغنية ليس إنسانياً فريداً، لكن من المدهش أن الطيور تمتلك التعقيد المعرفي للرقص بدلاً من أقرب أقرباء الحيوانات مثل القرود.

وتابع "الببغاوات غير عادية لأن هذه التعقيدات تتجمع في أدمغتها"، "عندما تتجمع هذه القدرات، يؤدي ذلك إلى الدافع إلى الرقص."


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم