جوال

عبد السلام جابر رجل إصلاح البين و كان يستعد للحج

عبد السلام جابر

عبد السلام جابر


تل أبيب - سوا

انتشرت حالة واسعة من الاستنكار الشديد لجريمة القتل التي راح ضحيتها المواطن عبد السلام جابر (55عاما) من سكان الطيبة بالداخل الفلسطيني.

وكان جابر قد قتل في ساحة المسجد بعد ان خرج من الصلاة، وكان يستعد للسفر بعد ايام لأداء مناسك الحاج، اذ كان ينتظر هذا اليوم بفارغ الصبر، لكنه فارق الحياة بعد ان طالته يد الغدر.

حسب الرواية الواردة ان المرحوم صعد لسيارته التي كانت مركونة في ساحة المسجد، وفي تلك الأثناء هوجم بوابل من الرصاص الكثيف، حيث حاول الهرب لكن المجرم اقترب منه من مسافة صفر وواصل اطلاق الرصاص بإتجاهه حتى اصابه بعدة رصاصات في القسم العلوي من جسمه والتي قضت على حياته.

ووفقاً لموقع كل العرب، يشار الى ان عبد الحكيم بروخ شقيق الضحية معروف بمجهوده وتضحيته من اجل اصلاح ذات البين بين العائلات المتنازعة، فهو احد الرجال الذين انهوا خلافات معقدة بين عدة اشخاص، وقرب القلوب لبعضها، واعاد الطمأنينة والأمن والراحة للعائلات بعد ان فقدتها فترة طويلة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم