جوال

وفد من حماس يزور موسكو الأسبوع المقبل وهذا ما سيبحثه

لقاء فصائلي في موسكو - ارشيفية

لقاء فصائلي في موسكو - ارشيفية


موسكو - سوا

أكدت صحيفة "الشرق الأوسط" في عددها الصادر اليوم الاربعاء، أن وفدا من حركة حماس سيزور العاصمة الروسية موسكو الأسبوع المقبل لبحث المصالحة الفلسطينية و صفقة القرن .

ونقلت «الشرق الأوسط» عن مصدر مطلع قوله إن ترتيبات تجري لزيارة وفد من حركة «حماس» برئاسة عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، الأسبوع المقبل، إلى موسكو، حيث من المنتظر عقد جلسة مباحثات مع وزير الخارجية سيرغي لافروف وعدد من المسؤولين في الخارجية الروسية.

وأكد المصدر أن الزيارة تبدأ الاثنين المقبل وتستمر ثلاثة أيام. وقال إن الملفات الأساسية المطروحة تتمحور على الصعيد السياسي حول الوضع الحالي بعد ورشة المنامة، والنشاط الأميركي المتعلق بـ«صفقة القرن»، في حين ينتظر أن يركز الطرفان في الشأن الفلسطيني الداخلي على تطورات الموقف حول جهود المصالحة الفلسطينية، والوساطة التي تقوم بها مصر لإنجاح هذه الجهود.

ولفت المصدر إلى أن الاتفاق على ترتيب الزيارة تم قبل عقد ورشة البحرين، وجرى التفاهم على أن تكون بعدها مباشرة. ولم يستبعد أن يتطرق البحث إلى اقتراح بترتيب عقد لقاء فلسطيني موسع جديد في موسكو.

وكانت موسكو أبدت في وقت سابق استعدادها لاستضافة لقاء موسع، لكنها اشترطت لذلك، توافر الرغبة لدى الفصائل الفلسطينية لتجاوز الملفات الخلافية وتقريب وجهات النظر في القضايا الأساسية المطروحة.

يذكر ان موسكو استضافت في فبراير (شباط) الماضي لقاءً موسعاً للفصائل الفلسطينية، حضره 12 فصيلاً وكياناً سياسياً، لكنه فشل في الخروج ببيان موحد، بسبب تباين المواقف حول دور منظمة التحرير، وحول مرجعية العملية السياسية.

وأعربت موسكو، لاحقاً، عن خيبة أمل من هذه النتيجة، وقال الوزير سيرغي لافروف، إن «على الجانب الفلسطيني أن يسرّع عملية ترتيب بيته الداخلي لتعزيز قدراته على مواجهة التحديات الخارجية الكبرى». 

لاحقاً، تم إلغاء زيارة كانت مقررة لرئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية ، إلى موسكو، وقالت مصادر الحركة إن السلطة الفلسطينية أفشلت اللقاء، لكن موسكو قالت إنه تم إرجاؤه إلى وقت لاحق، وأكدت أنها تحافظ على قنوات الاتصال مفتوحة مع كل الأطراف الفلسطينية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم