جوال

طرد رسام كاريكاتير من عمله بسبب رسمة عن ترامب

رسام كاريكاتير - توضيحية

رسام كاريكاتير - توضيحية


نيويورك - سوا

طُرد رسام الكاريكاتير مايكل دي أدر من عمله بسبب رسمه صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتجاهل المهاجرين الموتى على حدود بلاده، ليمارس رياضة الغولف.

وقال صاحب الرسوم، مايكل دي أدر، عبر حسابه على "تويتر"، أنه حرم من العمل في كل صحف مقاطعة نيو برونزويك الكندية، وفق وكالة سبوتنيك.

ويظهر "ترامب" في الكاريكاتير، الذي رسمه، مايكل دي أدر، وهو يمارس هوايته المفضلة (لعب الغولف) على جثث مهاجرين ماتوا غرقا، ويسألهم "هل تمانعون في أن ألعب".

ويشير رسم الكاريكاتير إلى أوسكار ألبرتو مارتينيز وابنته البالغة من العمر 23 شهرا، أنجي فاليريا، اللذين ماتا غرقا وسط القصب، أثناء محاولتهما عبور نهر ريو غراندي للوصول إلى الولايات المتحدة.

ولفتت الصورة لجثتي الرجل وطفلته الغريقين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك أنظار العالم للمخاطر الناجمة عن موجة طالبي اللجوء الذين يسافرون شمالا.

وانتشر الفيديو الذي التُقط يوم لأوسكار ألبرتو مارتينيث راميريث وطفلته باليريا البالغ عمرها 24 شهرا بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة وأثار جدلا متجددا بشأن محنة اللاجئين والمهاجرين ومعظمهم من أمريكا الوسطى.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بفرض رسوم جمركية على المكسيك حتى وافقت على المساعدة في خفض أعداد المهاجرين بعد تزايدها على نحو فاق قدرة المنشآت الحدودية الأمريكية على التعامل معهم.

ونُقل عن محامين مختصين بشؤون الهجرة قولهم إن أطفالا يُحتجزون لأسابيع في ظروف غير صحية وبدون تغذية مناسبة، الأمر الذي يشكل خطرا على حياتهم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم