جوال

كشف حقيقة توزيع 150$ وتطورات التشغيل المؤقت

شمالي: 80% من موازنتنا تذهب للموظفين ومدارس الأونروا مُعرضة للإغلاق

ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في غزة

ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في غزة


غزة - متابعة سوا - إيهاب أبو دياب

أكد ماتياس شمالي مدير عمليات وكالة الغوث "أونروا" في غزة ، أن 80% من ميزانية الوكالة تذهب كرواتب للموظفين، محذرًا من إمكانية إغلاق المدارس قبل نهاية العام الجاري.

وقال شمالي خلال لقاء "واجه الصحافة" الذي عقده بيت الصحافة إن وكالة الغوث تواجه سنة أقل صعوبة من العام الماضي، مشيرًا إلى أنها تمكنت من دفع رواتب الموظفين في الأشهر الستة الأولى من عام 2019 دون مشاكل.

وذكر شمالي أنه أجرى مؤخرا رحلات لحشد التمويل، تضمنت زيارات ولقاءات مع الدول الأعضاء للهيئة العامة والمفوضية الأوروبية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أنه سيزور ألمانيا هذا الأسبوع، لذات الهدف.

وبين أنه لم يحصل على شيكات أو أموال في أمريكا، إنما التقى مع عدد كبير من الأشخاص الداعمين للاجئين ومن الحزب الديمقراطي الأمريكي وعدد من السياسيين، مشددا على ضرورة استمرار المحاولات من أجل الحصول على التمويل.

وبحسب شمالي، فإن موازنة الطوارئ والأساسية لأونروا هذا العام تبلغ 1.2 مليار دولار للمناطق الخمس، لافتا إلى أنه لدى وكالة الغوث الآن أموالا ووعود بقيمة 600 مليون دولار.

وبين أنه جرى خلال مؤتمر المانحين الأخير في نيويورك الحصول على وعود بقرابة 110 مليون دولار، مشددا على أهمية استمرار العمل للخروج من هذا التحدي الصعب.

لا موظفين جدد

ووفق شمالي، فإن الأونروا حشدت العام الماضي 450 مليون دولار، فيما وفرت 92 مليون دولار عبر وقف بعض المصروفات، مبينا أن الضفة وسوريا تأثرت جراء عملية النداء الطارئ وليس غزة فقط، حيث خسر البعض وظائفهم.

ولفت إلى وجود مئات الوظائف المجمدة، ولا تستطيع الأونروا تعبئتها، موضحا أن ضغط العمل يزداد على الموظفين الحاليين؛ بسبب عدم وجود موارد لتعيين موظفين جدد.

المدارس قد تغلق

وأكد شمالي أنه بعد نجاح مؤتمر نيويورك، بات يتوفر لدى وكالة الغوث تمويل لإعادة افتتاح العام الدراسي الجديد، مستدركا : "لكن قد نضطر لإغلاق المدارس بعد افتتاحها بشهر واحد؛ بسبب عدم توفر الأموال الكافية".

وأوضح أن أحد القضايا الساخنة التي يجب مواجهتها في الفترة القادمة، هي مدى القدرة على المحافظة على معدل الطلاب في الفصل كما هو عليه، منوها إلى وجود أكثر من 41 طالبا في الفصل الواحد.

الطوارئ والمساعدات

وفي شأن آخر، أشار شمالي إلى أن الأونروا بحاجة إلى 60 مليون دولار؛ من أجل الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية للأسر الفقيرة في غزة، دون انقطاع حتى نهاية العام الجاري.

وعبّر عن ثقته بالاستمرار في المساعدات خلال الربع الثالث من العام الجاري، مستطردا : "لكن أنا قلق من الربع الرابع؛ لأن علينا دين 60 مليون دولار، ويجب إيجاد التمويل قبل شهر أغسطس".

وبين شمالي أن الوكالة حصلت على 20 مليون دولار لبرنامج الغذاء، و13 مليون من قطر لبرنامج خلق فرص العمل.

وبحسب شمالي، فإن السفير القطري محمد العمادي أبلغه بأنه ربما يكون هناك أموال أكثر للتشغيل المؤقت في غزة.

وقال شمالي : "لا يوجد هناك حد لأموال البطالة وبإمكاننا ان نستوعب كل ما يدفعوه؛ بسبب وجود احتياج كبير لفرص العمل".

كما أكد شمالي أن الأونروا لم تحصل على أي أموال أخرى، لتغطية خدمات مثل المساعدات بدل الايجار التي كانت تدفع للعائلات، وتم وقفها عن منذ العام الماضي؛ بسبب نقص التمويل.

وقال : "للآن، لا يوجد لدينا اموال للاستمرار بدفع هذه الإيجارات"، كاشفا أن الأونروا تحاول حاليا إيجاد طرق غير الدفع نقدا لمساعدة الأكثر ضعفا في هذه الفئة، مثل إيجاد فرصة بطالة لبعض الافراد الاكثر ضعفا.

وألمح شمالي إلى أن بعض المانحين يحددون التمويل لنشاطات محددة، مثل أنشطة ألعاب الصيف العام الجاري، نافيا أن تكون أموال تلك الأنشطة لموازنة الطوارئ أو البرامج.

الحصار السبب

وشدد شمالي على أن "الوضع الاقتصادي والاجتماعي في غزة، يستمر في التغير إلى الاسوأ؛ بسبب دخول السنة 12 من الحصار".

وقال شمالي : "البطالة تزداد والاقتصاد ينهار والتجارة الحرة غير قادرة على العمل، والسبب الرئيسي الحصار"، مؤكدا أهمية رفعه كي يتمكن الناس من العمل والحصول على دخل يغنيهم عن المساعدات.

وتطرق إلى المصالحة، قائلا : " هذا الموضوع لم يتحرك وبالطبع سيكون هناك فرص افضل لو تمت المصالحة الداخلية الفلسطينية".

كما أعرب شمالي عن قلقه البالغ، حول "التآكل بغزة والمشاكل الاجتماعية"، لافتا إلى أن المراكز الصحية التابعة للأونروا ترفع تقارير تتعلق بزيادة حالات الاكتئاب والانتحار والحالات النفسية وتعاطي المخدرات.

150 دولار

كما كشف شمالي عن حقيقة ما يتم تداوله حول صرف مبلغ 150 دولار لعدد من الأسر الفقيرة في قطاع غزة.

وقال إنه "خلال السنوات القليلة الماضية، كنا نحصل على أموال من سلطنة عمان ويتم دفعها خلال شهر رمضان لأفقر الفقراء"، مضيفا : "هذه المدفوعات كانت يجب أن تتم في شهر رمضان، لكن تأخرت وبالتالي نقوم بدفعها الآن".

مؤتمر البحرين

وفي هذا السياق، ذكر أن التركيز في مؤتمر البحرين الأمريكي كان على الانعاش الاقتصادي، مؤكدا أن وكالة الغوث ليست جزءا من النقاشات فيما يتعلق بالاقتصاد.

وقال : "حسب علمي لم يتم تقديم وعود بأي أموال، والتركيز كان على انعاش الاقتصاد والمشاريع، حيث كانوا يحاولون حشد القطاع الخاص للاستثمار في الاقتصاد، فيما كانت رسالة القطاع أنهم بحاجة إلى بيئة مستقرة للاستثمار، والبيئة في غزة والضفة غير مستقرة".

وبهذا الشأن، اعتبر شمالي أن استمرار الأونروا بتسجيل اللاجئين لغاية اللحظة، يتعلق بعدم إيجاد حل عادل لقضيتهم، مضيفا : " علينا ان نكون حذرين وواعين جدا للتحدي السياسي".

وقال شمالي : "الأموال التي تأتينا نصرفها، ويجب أن نكون إيجابيين دائما"، خاتما حديثه: " انا لست قلقا من ان الاونروا ستنتهي قريبا".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم