جوال

الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز يؤكد دعمه للقضية الفلسطينية

الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز

الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز


فنزويلا - سوا

عقد اليوم الاثنين، اجتماع وزراء حركة عدم الانحياز على هامش أعمال مؤتمر العمل الدولي (108) بدعوة من الوفد الدائم لجمهورية فنزويلا البوليفارية، لدى الأمم المتحدة بصفتها الرئيس الحالي لحركة عدم الانحياز.

وافتتح رئيس وفد الحكومة لجمهورية فنزويلا الاجتماع مستعرضاً القضايا التي تهم دول حركة عدم الانحياز، مشدداً على أهمية الموقف الموحد للحركة في التأثير عند اتخاذ القرارات في الاجتماعات الدورية لمجلس إدارة مكتب منظمة العمل الدولي والتي تم عرضها في البيان الوزاري الذي عرض على الاجتماع لتبنيه.

وأكد رئيس الاجتماع دعم بلاده ودول الحركة المستمر للقضية الفلسطينية وشعب وعمال فلسطين، مشيداً بتقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية حول (وضع العمال في الأراضي العربية المحتلة) مطالباً أن يتم إدراج التقرير في صميم أعمال مؤتمر العمل في دوراته. كذلك عبّر عدد من الوزراء ورؤساء الوفود في مداخلاتهم أمام الاجتماع عن دعمهم لعمال وشعب فلسطين وزيادة الدعم لدولة فلسطين لمساعدتها في القيام بواجباتها في رفع المعاناة عن عمال وشعب فلسطين.

وتقدم سفير دولة فلسطين في هذا الاجتماع إبراهيم خريشة، بمداخلة عبّر فيها عن دعم دولة فلسطين حكومة وشعباً لفنزويلا في مواجهة الأزمة التي تمر فيها وشكرهم علي موقفهم الثابت والداعم لرفع المعاناة عن شعب وعمال فلسطين.

وأكد خريشة أيضاً على دعم وتأييد ما تضمنه البيان الوزاري للحركة مطالباً أن يكون البيان أحد وثائق المئوية لمنظمة العمل الدولية.

ودعا إلى إعطاء أهمية خاصة بأن يتضمن إعلان المئوية أهمية خاصة للمناطق الهشة ومناطق الصراع، وأن يسلم البيان الوزاري إلى أمين عام منظمة الأمم المتحدة السيد/غوتيرس، والى اللجنة الجامعة المعنية بمناقشة مشروع إعلان المئوية، وطالب أيضاً بأن تولي القمة القادمة لحركة عدم الانحياز في اجتماعها القادم في باكو أهمية خاصة بشأن موضوع مستقبل العمل.

وفي ختام هذا الاجتماع تم اعتماد الإعلان الوزاري الذي تضمن إدانة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والجولان السوري، ويدعم كافة الجهود لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ورحب البيان بتقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية بشأن أوضاع العمال في الأراضي العربية المحتلة، وانتهاكات حقوق الإنسان التي تقوم بها قوات الاحتلال والبطالة في الأرض الفلسطينية المحتلة والتي وصلت إلى أعلى المستويات في العالم وفقاً للتقرير.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم