جوال

الخارجية تعقِب على قرار نقل مولدوفا سفارتها إلى القدس

 رئيس وزراء مولدوفا بافل فليب

رئيس وزراء مولدوفا بافل فليب


رام الله - سوا

استنكرت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الأربعاء، بشدة قرار رئيس وزراء مولدوفا بافل فليب بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، معتبرة اياه واعتبرته انتهاكا للقانون الدولي والشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

وأوضحت الوزارة، حسب الوكالة الرسمية: " أن فليب أقدم على هذه الخطوة ليبيع موقف بلاده لكل من الولايات المتحدة وإسرائيل، مستغلا الغموض السياسي في بلاده، لكي يكسب الحظوة لدى هاتين الدولتين أمام بقية الأحزاب في مولدوفا، التي اتفقت على تشكيل حكومة بديلة له، فهو يحتمي بالدعم الأميركي والإسرائيلي، وورط بلاده في مخالفة القانون الدولي والشرعية الدولية، لكي يبقى في الحكم أو ليحظى بالدعم الأميركي والإسرائيلي".

وأضافت: " الدولة التي لا زالت تناضل من أجل مقومات البقاء وتسعى ليكون لها مكان في أوروبا وفي العالم، وبدلا من أن تبدأ خطواتها الدولية بالالتزام بالشرعية الدولية والقانون الدولي ومواقف الاتحاد الأوروبي الذي تطمح للانضمام إليه، دفع بها بافل فليب خلافا لكل ذلك، وبعيدا عنه بتبنيه النهج المخالف والذي يضعها في مصاف الدول المارقة والمعرضة للمساءلة القانونية الدولية".

وأكدت برفض دولة فلسطين لهذا القرار، كما أنها ستسعى لمتابعة ملابساته، بالتعاون مع الحكومة الجديدة في مولدوفا لإسقاط هذا القرار المتسرع وغير القانوني، والمساعدة في التزام مولدوفا بالقانون الدولي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم