جوال

الجاغوب: إسرائيل تسعى للقضاء على تطلعات شعبنا بجبهات متعددة

منير الجاغوب

منير الجاغوب


رام الله - سوا

قال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح، اليوم الثلاثاء، إن اسرائيل تسعى جاهدة للقضاء على تطلعات الشعب الفلسطيني نحو الحرية والإستقلال الوطني، موضحا أنها "تعمل على جبهات متعددة، في سعيها هذا".

وأضاف الجاغوب في تصريحٍ صحفي تلقت (سوا) نسخة عنه إن إسرائيل تحث الخطى نحو ضم الضفة الغربية وتقويض السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك عن طريق بث الشائعات والأكاذيب الهادفة إلى تشويه القيادة الوطنية وإتهامها بالفساد.

وأشار إلى أن إسرائيل تحاول تحقيق ذلك من خلال تقارير إعلامية مزورة يتم  تمويلها ونشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي مهمتها مواصلة الهجوم على السلطة من أجل إفقادها حاضنتها الشعبية  التي تمثل درع الشرعية الوطنية الفلسطينية.

وتابع الجاغوب إن "هذا الفشل الذريع الذي تعرض له اليوم العدوان الاسرائيلي على موقع الامن الوقائي في نابلس هو التعبير الفاضح عن  فض شعبنا لكل ما تقوم به إسرائيل من تشويه للسلطة ومؤسساتها وأجهزتها الأمنية، حيث هبت الجماهير والتحمت مع الامن في الدفاع عن مقدراتنا الوطنية".

وعلى جبهة أخرى تعمل اسرائيل، بحسب الجاغوب، على قرصنة أموال المقاصة الفلسطينية للمساعدة في تحقيق أهدافها بتقويض السلطة، لافتا إلى أنها تعمل مع الولايات المتحدة سياسيا لتحقيق التطبيع مع العديد من الدول  العربية مثل عقد ورشة البحرين. 

وذكر أن إسرائيل تعمل على كسر هيبة المؤسسة الأمنية  كرمز من رموز السيادة الوطنية، وتحاول مقابل ذلك إعادة إحياء مشروع اسرائيلي قديم جديد وهو روابط القرى في محاولة للعبث بالصفة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسات السلطة وتقويضها والقضاء على المشروع الوطني.

وأردف الجاغوب قائلا: رأينا ذلك مؤخراً عبر تشكيل ما يسمى بالغرفة التجارية المشتركة التي تسعى لتكون غطاء فلسطينياً زائفاً للمشاركة في ورشة المنامة تحت ذريعة واهية أن المشاركين ليسوا سوى "رجال أعمال" يبحثون عن مصلحة شعبهم، بينما الحقيقة أن أي طرف فلسطيني يكسر قرار القيادة السياسية بالمشاركة في هذه الورشة لن يتجاوز دوره كونه أداةً لتمرير صفقة القرن على حساب المشروع الوطني الفلسطيني.
 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم