جوال

الحكومة تكشف سبب خطورة اعتداء الاحتلال على 'وقائي نابلس'

الحكومة الفلسطينية

الحكومة الفلسطينية


رام الله - سوا

أكدت الحكومة الفلسطينية، أن اعتداء قوات الاحتلال على مقر الأمن الوقائي في مدينة نابلس اليوم الثلاثاء، يحمل نذر تصعيد خطير يستهدف تقويض أهم دعائم إقامة الدولة الفلسطينية، وتعريض الأمن الداخلي للخطر.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم في بيان للحكومة : "لعل ما يضاعف من خطورة هذا الاعتداء أنه يأتي غداة دعوة السفير الأميركي في تل أبيب ديفيد فريدمان، اسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية إليها".

ودعا ملحم، المجتمع الدولي للتحرك العاجل لمنع تكرار مثل تلك الاعتداءات، لما تنطوي عليه من مخاطر على الأمن والاستقرار في المنطقة.وفق الوكالة الرسمية

وأضاف ملحم: "إذ تدين الحكومة بشدة ذلك الاعتداء، فإنها تشيد بشجاعة أفراد قوات الأمن الوقائي في تصديهم للعدوان" معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم