جوال

مستوطنو غلاف غزة غاضبون

مستوطنون

مستوطنون


القدس - سوا

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن مستوطنين من غلاف غزة اليوم الثلاثاء، توجهوا للسلطات المحلية والجبهة الداخلية للمطالبة بتركيب نظام إنذار مبكر يحذر من إطلاق قذائف أو ما شابه، علمًا بأنهم عبروا عن غضبهم من "لا مبالاة" إزاء ذلك.

وعبّر مستوطنون عن غضبهم من الجبهة الداخلية الإسرائيلية بعد أن تركت نحو 120 مستوطنًا يعيشون ويعملون في قرية تعاونية صغيرة قريبة من الحدود، بلا إنذار مبكر. "وفق موقع صحيفة القدس "

وأكد موقع روتر نت للمستوطنين، أن هؤلاء يعملون في مناطق شبه نائية على الحدود بين مستوطنتين، ولا يتلقون تحذيرات بوجود إطلاق قذائف من غزة أو غيرها، مشيرًا إلى أنهم يعيشون تحت تهديد أمني يومي من غزة بسبب الحرائق وغيرها.

وأوضح الموقع أن أولئك المستوطنين توجهوا للسلطات المحلية والجبهة الداخلية، للمطالبة بتركيب النظام، إلا أن الرد كان بأنهم شركة خاصة وعليهم دفع المال مقابل نشر النظام.

وتصل تكلفة الوحدة الواحدة 13500 شيكل، و1600 شيكل للتركيب، و135 مبلغ ثابت يدفع شهريًا، وسيتم تركيبه بعد 90 يومًا من الطلب، ما يعني أن جولات القتال التي ستكون في غضون هذه الفترة لن يكون خلالها تحذيرات أمنية، ما أثار غضبهم بشكل أكبر.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم