جوال

الأمن الوقائي ينشر تفاصيل جديدة حول محاصرة مقره في نابلس

مقر جهاز الامن الوقائي في نابلس

مقر جهاز الامن الوقائي في نابلس


نابلس - سوا

نشر جهاز الأمن الوقائي في نابلس ، اليوم الثلاثاء، تفاصيل الهجوم الإسرائيلي على مقر الجهاز في مدينة نابلس فجر اليوم، وإصابة أثنين من الضباط.

وقال الناطق باسم جهاز الأمن الوقائي برهان مشاقي، أنه " بعد الساعة الثانية فجراً، تفاجأ الضباط المناوبون في المديرية بمحاصرة قوات كبيرة جداً من جيش الاحتلال الإسرائيلي لمقر جهاز الأمن الوقائي وشرعوا بإطلاق النار بكثافة من جميع الجهات مما أدى إلى إصابة ضابطين من الجهاز بإصابات طفيفة".

وأضاف مشاقي، "الإسرائيليين ليسوا بحاجة إلى مبررات كون يوجد سيارة أو لا يوجد"، مشيراً نحن نمارس عملنا بشكل يومي، وبالتالي هذا الحديث يُزعج الإسرائيليين وهي رسالة لضرب العقيدة الأمنية الفلسطينية والتي تعتبر عقيدة وطنية بإمتياز".

وتابع: "لكن لن يكون لهم هذا، سنواصل الليل بالنهار لحماية شعبنا ومقدراته وتحقيق أحلام شعبنا بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وأشاد الناطق باسم الجهاز، بثبات ضباط الأمن الوقائي وأفراده التي حالت دون اقتحام المقر، منوهاً إلى التلاحم الشعبي الذي تجسد مع أبناء جهاز الأمن الوقائي والمؤسسة الأمنية الذي حال دون اقتحام قوات جيش الاحتلال للمقر في نابلس.

وبدوره قال جهاد رمضان أمين سر حركة فتح، أنه "من اللحظات الأولى التي تعرض فيها جهاز الأمن الوقائي لاعتداء همجي من قبل قوات الاحتلال في رسالة سياسية عبر أذرع الحكومة الإسرائيلية وهي قوات مُعتدية من الجيش الإسرائيلي".

وأكد رمضان، أن حركة فتح والكثير من الأهالي تواجدوا بشكل سريع خاصة في المنطقة القريبة من المقر وشكلواً حاجزاً بشرياً".

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم