جوال

قيادي فلسطيني يكشف السلاح الأقوى في هذه المرحلة

علم فلسطين - ارشيفية

علم فلسطين - ارشيفية


رام الله - سوا

قال نائب الأمين العام لجبهة التحرير العربية محمود إسماعيل، اليوم الثلاثاء، إن الهدف من الحملة المسمومة والهجمة الشمولية على شعبنا وقيادته التي تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل ووكلائهم في المنطقة والعالم هو لتمرير ما تسمى صفقة القرن .

وشدد إسماعيل في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، على ضرورة أن يكون الرد شموليا حقيقيا وفعليا فلسطينيا عربيا إسلاميا وعالميا لإسقاط ما تسمى صفقة القرن وورشة البحرين موضحا أن الرد فلسطينيا يجب أن يكون بوحدة موقف الفصائل سياسيا وإعلاميا والقيام بفعاليات على الأرض إلى جانب فعاليات من الاتحادات والمنظمات الشعبية وضرورة أن يكون هناك مقاطعة رسمية وشعبية لكل من يشارك في ورشة البحرين.

وأكد إسماعيل، على أن المصالحة ووحدة الموقف الفلسطيني في هذه المرحلة هي السلاح الأقوى في مواجهة المخططات التآمريه معربا عن أمله بعودة من يقف خارج الخندق الوطني أن يعود إلى رشده ويلتحم بالموقف الفلسطيني الرسمي .

ودعا نائب الأمين العام لجبهة التحرير العربية محمود اسماعيل الى تحرك من الفصائل والأحزاب الوطنية ومن الاتحادات على الساحة العربية لتنظيم فعاليات عربية من خلال الأحزاب والاتحادات العربية ضد ورشة البحرين و"صفقة القرن" .


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم