جوال

امال حمد : العيد لن يكتمل إلا بتبيض السجون

وقفة تضامنية مع الأسرى في غزة

وقفة تضامنية مع الأسرى في غزة

غزة - سوا

شاركت وزيرة شؤون المرأة امال حمد في الوقفة الاسبوعية التي ينظمها أهالي الاسرى أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة غزة اليوم الاثنين، دعما واسناد للأسرى في سجون الاحتلال.

وأكدت حمد وفق ما ورد "سوا"، أن العيد لن يكتمل الا بتبيض السجون مشددة على أن قضية الاسرى تعتبر جزءا أساسيا من النضال وأحد أرسخ دعائم مقومات القضية الفلسطينية، وتحتل مكانة عميقة ومتقدمة في وجدان الشعب الفلسطيني، لما تمثله من قيمة معنوية ونضالية وسياسية لدى كل الفلسطينيين على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم.

واضافت حمد أن القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس   تخوض حربا ضروس  في سبيل الحفاظ على حقوق الاسرى في ظل سياسة العربدة والقرصنة التي تنتهجها قوات الاحتلال للضغط على الحكومة الفلسطينية في سبيل وقف مخصصات الاسرى والشهداء قائلة "أننا نجوع ولا نركع الا لله ".

كما استمعت الوزيرة حمد الى هموم وشكاوى أهلي الاسرى والمعتقلين مؤكدة على ضرورة الوقف بجانب  اهالي من افنوا اعمارهم في سبيل الوطن والتحرير.

ووجهت حمد كل التحية الى الاسرى والاسيرات القابعين والصامدين خلف القضبان وللذين يواجهون سياسة العزل الانفرادي والتضيق والتنكيل الوحشي بكل بسالة وصمود.

وأشارت حمد الى ان قضية معاناة الأسرى والإفراج عنهم جميعاً تعتبر عند كافة أبناء شعبنا واجباً وطنياً يستحق كل الدعم والمساندة والتضامن ويتطلب تحركاً جماهيرياً ورسمياً واسعاً على كافة المستويات.

وطالبت حمد  المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان  والاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف إلي تحمل مسئولياتهم والتدخل العاجل والفوري لحماية الأسرى في السجون وإجبار الاحتلال على الالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية والعمل الجاد للإفراج عن كافة الأسرى دون تمييز.