جوال

بحر يدعو الدول العربية إلى مقاطعة مؤتمر المنامة

احمد بحر

احمد بحر


غزة - سوا

دعا الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدول العربية إلى مقاطعة مؤتمر المنامة الاقتصادي الذي ترعاه الولايات المتحدة للبدء في صفقة القرن .

وناشد د. بحر خلال مشاركته في مسيرات العودة وفك الحصار شرق خان يونس، الامة العربية الى التراحم والتكافل فيما بينها، ومساندة أبناء شعبنا الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة ، ودعم قضية القدس ، وتشكيل رافعة لقضيتنا الفلسطينية في المحافل الدولية.

وأكد على ضرورة إنجاح الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام والاصطفاف موحدين امام جرائم الاحتلال الصهيوني على قاعدة الثوابت الوطنية والحقوق الفلسطينية، مشددا على ضرورة التراحم بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن الاحتلال ما زال يماطل في تطبيق التفاهمات، وأنه لا يفهم لغة الحوارات، وأن اللغة الوحيدة التي يفهمها هي لغة القوة والمقاومة، وأن شعبنا قادر على اجبار الاحتلال على فك الحصار وتنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه في تفاهمات التهدئة التي ترعاها الشقيقة مصر.

ولفت إلى أن مسيرات العودة والمقاومة من خلفها هي التي تعمل على حماية الثوابت الفلسطينية، وأفشلت مخططات أمريكا بما يسمى صفقة القرن، والتي تسارع السلطة في رام الله الى تحقيقها من خلال محاولاتها فصل غزة عن باقي الوطن

وشدد على أن شعبنا سيقاوم كافة الإجراءات المحلية والدولية والعقوبات المفروضة على قطاع غزة، حتى النصر والتحرير، ولن يستسلم بصمود أبنائنا وعزيمتهم في الإرادة والتحدي وصولا لحياة كريمة في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.

وحيا د. بحر الشهداء والجرحى وكل من ضحى من أبناء شعبنا في سبيل تحرير فلسطين، مؤكدا أن صمود شعبنا هو طريق استردادهم حقوقهم التي حرموا منها بسبب الحصار، وشعبنا اليوم يسطر ملحمة جديدة في النضال الفلسطيني لاسترداد حقوقه، كما حيا الهيئة العليا لمسيرات العودة لما تبذله من جهود كبيرة.

وأشار إلى أن المقاومة هي القادرة على حماية شعبنا وقضيتنا من المؤامرات وافشال مخططات الاحتلال واعوانه، داعيا "من تبق خارج الصف الوطني" الالتفاف حول خيار المقاومة، وهو خيار شعبنا في كافة أماكن تواجده.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم