جوال

اسرائيل وحماس أمام طريقين لا ثالث لهما واعذار الحرب انتهت

قصف اسرائيلي على غزة - ارشيفية

قصف اسرائيلي على غزة - ارشيفية


تل أبيب - سوا

قالت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية، اليوم الجمعة، إن الأعذار التي كانت تمنع وقوع الحرب بين اسرائيل و حماس  في غزة انتهت، مبينة أن الطرفين أمام طريقين لا ثالث لهما.

وذكر المحلل العسكري أليكس فيشمان في مقال كتبه بالصحيفة:" الآن وبعد انتهاء الاحتفالات بيوم "الاستقلال" ومسابقة الأغنية الأوروبية، انتهت الأعذار".

وأضاف:" اسرائيل وحماس تتسابقان أمام بعضهما البعض ولا يوجد مكان يركضان فيه: إما هدوء طويل الأجل أو مواجهة عسكرية في غضون بضعة أشهر، لا يوجد طريق ثالث".

وأشار فيشمان إلى أن المؤسسة الأمنية متخوفة من شكوك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول قدراتها، مضيفا " عندما يتحدث معهم عن عملية عسكرية ستستمر بضعة أسابيع فهو متشكك".

ولفت إلى أنه خلال الحرب الأخيرة على غزة عام 2014 (الجرف الصامد)، تحدث الجيش عن عملية برية لبضعة أيام أو أسابيع، وانتهى الأمر بعد شهرين تقريباً بنتائج محرجة.

وتابع المحلل العسكري"" حتى الجولة الأخيرة قبل أسبوعين، طالما أن رئيس الوزراء لا يشعر أن الجيش قادر على تنفيذ عمليات عسكرية تجلب ثمارًا سياسية واضحة، فهو لن يدعم أي عملية برية، حتى تلك التي ستضمن له الهدوء لمدة خمس سنوات".

ونقل فيشمان عن مصادر في مؤسسة الجيش الاسرائيلي قولها، إن "نتنياهو لديه مشكلة ثقة في قدرات القوات البرية، الأمر الذي يؤثر يجعله يخشى المواجهة مع غزة".

ترجمة: مؤمن مقداد


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم