جوال

عباس زكي:  السلطة لن تشارك بذبح نفسها وهكذا يجب أن تواجه إسرائيل

عباس زكي

عباس زكي


رام الله - سوا

شدد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، يوم الثلاثاء، أنه "على السلطة الفلسطينية، أن تبدأ بوضع استراتيجيات جديدة لمواجهة إسرائيل".

وقال زكي إن "السلطة لن تشارك في "ذبح" نفسها والشعب الفلسطيني". وذلك تعليقا على رفض حضور المؤتمر الاقتصادي الذي ستنظمه الإدارة الأمريكية في البحرين، نهاية الشهر المقبل.

وأضاف : "هذه هي الحلقة الأولى لتطبيق صفعة العصر، ويهدف لتطبيق الرؤية الإسرائيلية. يتم تحويل القضية من سياسية إلى قضية اقتصادية لا علاقة لها بحسم الصراع، في مخالفة واضحة للأعراف الدولية. لا يمكن للسلطة الفلسطينية المشاركة في ذبح الشعب".

وتابع: "هم يقولون إنها تسوية، ولكنها تصفية للقضية. كل من يتعامل مع هذا الأمر، هو في نفس الصف مع دونالد ترامب وإسرائيل". 

وأردف قائلا : "لن نشارك، وننصح كل أصحاب الوجدان النظيف ألا يغرر بهم وألا يكونوا أدوات تابعة للحركة الصهيونية المتطرفة والمستوطنين الذي يقودون ترامب ويدفعونه لخوض حروب في المنطقة".

ومضي زكي يقول : "إسرائيل تريد أن تكون سيدة المنطقة. ما يحدث هو غطرسة أمريكية، وهناك قوى حية في العالم وأمريكا ليست القوة الوحيدة في العالم حتى تغير الخرائط بحسب إرادتها فقط".

وأكمل: "أمريكا لا هم لها سوى تطبيق الأمن الإسرائيلي ومنح الدولة العبرية القوة حتى لو بقتل كل أبناء المنطقة. الأمر يتطلب موقفاً واضحاً، وعلى السلطة الفلسطينية البدء في وضع استراتيجيات جديدة لمواجهة إسرائيل".

وأتم: "السكوت على هذا بمثابة منحهم الشرعية. لا بد من إعطاء الجماهير العربية جهدها في المعركة، وأن تكون هناك استراتيجية تتعلق بالأصدقاء الذين لا يمكن أن يخضعوا للحذاء الأمريكي كما يخضع البعض".

وأعلن البيت الأبيض، مساء الأحد الماضي، عن عزمه عقد "ورشة عمل" في المنامة في يونيو/حزيران المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط وعدد من رجال الأعمال البارزين في الشرق الأوسط بهدف إنعاش اقتصاد المنطقة.

من جهته، أكد جارد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن خطة السلام " صفقة القرن  " ستؤجل حتى إشعار آخر، لافتا إلى أن التركيز الآن على الشق الاقتصادي منها.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم