الحكومة توضح حقيقة صرف راتب كامل للموظفين وتعيين وزيراً للأوقاف

رواتب موظفي السلطة الفلسطينية

رواتب موظفي السلطة الفلسطينية


رام الله - سوا

تحدثت الحكومة الفلسطينية برئاسة د. محمد اشتية اليوم الأحد عن حقيقة ما يتردد حول صرف رواتب كامل للموظفين عن شهر أيار / مايو ، وكذلك تعيين وزير للأوقاف والشؤون الدينية.

وقال إبراهيم ملحم المتحدث باسم الحكومة ان جميع الأخبار التي يتم تداولها حول صرف راتب كامل للموظفين عن شهر أيار / مايو أو تعيين وزيراً للأوقاف غير صحيحة.

وأشار إلى أن النسب التي صُرفت الشهر الماضي من الرواتب هي ذاتها التي ستصرف هذا الشهر، الا إذا استجد شيء على ميزانية الحكومة، وعلى ضوئها سيتم تحديد صرف الرواتب للموظفين.بحسب تلفزيون وطن

والشهر الماضي، صرفت الحكومة الفلسطينية 60 بالمئة من رواتب موظفيها عن شهر أبريل/ نيسان الماضي، سبقها صرف ما يصل إلى 50 بالمائة عن شهري مارس/ آذار وفبراير/ شباط السابقين.

وأقرت إسرائيل العام الماضي، قانونا، يتيح لها مصادرة مبالغ من الضرائب التي تجبيها لصالح السلطة الفلسطينية، بدعوى أن هذه المبالغ مخصص للأسرى وعائلات الشهداء، وبدأت بتنفيذه في 17 فبراير/ شباط الماضي، حيث تخصم شهريا 11.3 مليون دولار.

وفي السياق، قال ملحم إن ما تم تداوله حول تعيين الشيخ مهنا نعيم نجم كوزير للأوقاف "غير صحيح"، وعليه يبقى ذاك المنصب شاغراً بجانب وزارة الداخلية والتي يشغلها الآن رئيس الوزراء د.محمد اشتية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم