جوال

سفارة فلسطين في التشيك تحيي الذكرى الـ71 للنكبة بأمسية أدبية ثقافية

سفارة فلسطين في التشيك تحيي الذكرى الـ71 للنكبة بأمسية أدبية ثقافية

سفارة فلسطين في التشيك تحيي الذكرى الـ71 للنكبة بأمسية أدبية ثقافية


براغ - سوا

أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك، الذكرى الـ71 للنكبة، بأمسية أدبية ثقافية، نظمتها بالتعاون مع بعض لجان التضامن مع شعبنا في التشيك، وبمشاركة نشطاء من الجاليتين العربية والفلسطينية.

وحضر الأمسية، حسب الوكالة الرسمية، عدد كبير من المتضامنين التشيكيين، ونشطاء من الجاليتين الفلسطينية والعربية، كما شاركت المعمرة التشيكية الناجية من الهولوكوست بمعسكر تيرزين التشيكي النازي، دوريس جروسدانوفيكوفا (92 عاما) في الأمسية.

وشهدت الأمسية، التي قدمتها الناشطة نادية قطيش، عرضا توثيقيا محكيا، في ظلال المناسبة، بعنوان " النكبة مستمرة"، لديبي فاربر، من "مؤسسة زخروت"، التي تعد إحدى المؤسسات التي تعمل على نشر الوعي بالنكبة داخل دولة الاحتلال الإسرائيلي، وتتولى الدفاع عن حق عودة اللاجئين .

وتضمنت فقرات الأمسية، عرض الفيلم الوثائقي القصير المترجم إلى اللغة التشيكية، "صور مستعادة" للمخرجة محاسن ناصر الدين، حول حياة رائدة التصوير الفوتوغرافي الفلسطيني، كريمة عبود (1894م ـ 1940م).

وألقى الناشط الفلسطيني عمر الأشهب، مقاطع مترجمة من قصائد الشاعر الراحل محمود درويش، كما قدمت الناشطة ديمة صليبة، مقتطفات من رواية صباحات جنين للكاتبة سوزان أبو الهوى، إظهارا للجانب الثقافي، الذي انعكس على حياة الأجيال الفلسطينية في ظل ما بعد النكبة.

وفي ختام الفعالية، قدمت "فرقة ألفاظ الفنية" بقيادة الفنان شريف خليف، عدة معزوفات موسيقية فلسطينية، كما جرى افتتاح مائدة للمأكولات الفلسطينية، على شرف الحاضرين.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس تنسيقية القدس في جمهورية التشيك، محمد كايد، إن هناك تطورا ملحوظا في تفاعل المجتمع المحلي التشيكي، مع الحالة الفلسطينية ككل، بقضيتها وتداعياتها السياسية والإنسانية، وهو ما عكسه حجم الاهتمام بحضور الفعاليات المتسلسلة، ذات الرسائل التثقيفية والتوعوية التي تنظمها بشكل مستمر سفارة دولة فلسطين وعدد من مؤسسات المجتمع المدني التشيكي خلال السنوات الأخيرة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم