جوال

الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين- تونس يصدر بيانا في ذكرى النكبة

ذكرى النكبة

ذكرى النكبة


تونس - سوا

أصدر الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين في الجمهورية التونسية، يوم الأربعاء، بيانا بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين للنكبة الفلسطينية.

وقال الاتحاد في بيانه الذي تلقت (سوا) نسخة عنه انه بعد مرور إحدى وسبعين عاما على النكبة التي فرضت على الشعب الفلسطيني المتجذر في أرضه لقرون عميقة قبل الميلاد..يستمر العدوان وتستمر النكبة عبر مختلف أشكال وأساليب القوة الاستعمارية الصهيونية الانجلوساكسونية.

وأضاف الاتحاد أن من تجليات النكبة المباشرة تشريد 957 ألف من الشعب الفلسطيني والذين بلغ عددهم اليوم 6 مليون لاجيء، وتم فرض عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة بمخالفة النظام الإجرائي المعمول به.

وأشار البيان إلى أن عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة جاء بموجب عدة شروط لم تلتزم بها أهمها أن تكون دولة محبة للسلام وقبولها قرار التقسيم وعودة اللاجئين، ولكنها قامت باحتلال ما تبقى من الأرض الفلسطينية في عدوان 1967.

وأكد الاتحاد على تمسكه المطلق بالثوابت الفلسطينية وبمشروعية حقوقه ومن بينها حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم.

وأهاب الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين فرع تونس بكافة المكونات النضالية الفلسطينية والإقليمية العربية والإسلامية والدولية الوقوف بحزم إزاء كافة محاولات تصفية الحقوق الفلسطينية والمبادرة بشتى السبل المشروعة للتصدي للعدوان الصهيوني المتواصل ليس على الحقوق الفلسطينية فحسب بل العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء وتحميل الاحتلال لمسؤوليته عن انتهاكاته للقانون الدولي بأنواعه المختلفة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم