جوال

مسئول إسرائيلي: الحل العسكري في غزة يتطلب قصف مبان بحي الرمال

قصف غزة  - أرشيفية -

قصف غزة - أرشيفية -

غزة - سوا

قال الرئيس السابق لمجلس مستوطنات شاطئ غزة رؤوفين روزنفيلت، اليوم الأربعاء، أن حل مشكلة سكان قطاع غزة الاقتصادية، وتوفير الأمن للمستوطنات في غلاف غزة، يتم فقط من خلال العودة للقطاع وإعادة احتلاله.

ووفقاً لصحيفة "مكور ريشون" العبرية، أضاف روزنفيلت أن، "حل البالونات الحارقة والطائرات الورقية والصواريخ المنطلقة من غزة باتجاه إسرائيل يتطلب قرارات عسكرية صارمة، بعيدا عن حالة ضبط النفس التي يبديها الجيش ونتنياهو، أو أحدهما، من خلال إزالة مباني كاملة في حي الرمال وسط مدينة غزة".

وتابع أنه "في هذه الحالة فقط، فإن كل هذه القلاقل الأمنية ستتوقف، لأن هدم المباني الكبيرة يجبر حماس على وقف إطلاق النار، إذن يجب الاستمرار بهذه السياسة، بحيث إن كل بالون حارق أو قذيفة صاروخية يجب أن نرد عليها بصاروخ فوق فندق أو مطعم في غزة، أعرف أنها حلول صعبة، لكن إسرائيل فعلت الكثير من القرارات الصعبة، ومنها إقامة الدولة".

ويذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قصف خلال التصعيد الأخير على قطاع غزة، مبانِ سكنية وسط مدينة غزة ومنتجع سياحي غربي المدينة، في أعقاب سقوط قذاف من قطاع غزة على تل أبيب.