جوال

مركز الإعلام المجتمعي يفتتح مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في غزة اليوم

مركز الإعلام المجتمعي

مركز الإعلام المجتمعي

غزة - سوا

افتتح مركز الإعلام المجتمعي (CMC) مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في غزة اليوم، لمناصرة حقوقهم عبر الإعلام الجديد" الممول من مؤسسة (CCFD – Terre Solidaire) الفرنسية، بمشاركة 20 من خريجي/ات من كليات الإعلام والتخصصات ذات العلاقة.

ويهدف المشروع إلى تفعيل دور الإعلام في مناصرة حقوق الشباب والتوعية حولها بهدف الإسهام في توفير بيئة آمنة للشباب من خلال استخدام الإعلام والإعلام الاجتماعي الجديد.

وقالت منسقة المشروع خلود السوالمة، حسب ما وصل "سوا"، : " إن مشروع توفير بيئة آمنة للشباب في قطاع غزة قائم على خبرات مركز الإعلام المجتمعي المتراكمة منذ سنوات في إنتاج المواد الإعلامية المرئية والمسموعة وتنظيم المهرجانات السينمائية لأفلام تناقش قضايا حقوق الإنسان وخاصة فئة الشباب".

واستعرضت السوالمة تفاصيل المشروع الذي سينفذ على مدار 8 أشهر، والذي سيقدم أنشطة مختلفة من برامج تدريبية، جلسات مساءلة، بالإضافة إلى تنفيذ حملة مناصرة لدعم حقوق الشباب والتوعية حولها باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تنظيم 20 عرض سينمائي بالتعاون مع الجامعات والنوادي الشبابية والمؤسسات الأهلية في كافة أنحاء قطاع غزة، حيث سيتم خلال العروض نقاش لأفلام وثائقية من إنتاج مركز الإعلام المجتمعي والتي تتناول في مضمونها قضايا راهنة يعاني منها الشباب في قطاع غزة، وتظهر الانتهاكات لحقوقهم الإنسانية الأساسية وحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية.

ونوهت إلى أن المشاركون سوف يحصلون على تدريبات مكثفة في موضوعات المناصرة الرقمية والمتمثلة في طرق الإعداد لحملات إلكترونية وحملات التوعية الجماهيرية، مهارات التوعية والمناصرة الرقمية باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي الجديد.

يذكر أن مركز الإعلام المجتمعي (CMC) هو مؤسسة أهلية تعمل في قطاع غزة ويسعى لتطوير دور الإعلام في تناوله للقضايا المجتمعية، وتعزيز قيم الديمقراطية والمساواة وثقافة حقوق الإنسان، مع التركيز على قضايا المرأة والشباب وتسليط الضوء عليها بشتى الوسائل الإعلامية وضمن النهج القائم على حقوق الإنسان.