جوال
توجيهي 2019

قضية الطفل محمود شقفة تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل الاجتماعي

الطفل محمود شقفة

الطفل محمود شقفة


رفح - سوا

حظيت قضية اختفاء الطفل محمود شقفة (عامين ونصف) من مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، من اللحظة الأولى بتعاطف كبير من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب نشطاء مواقع التواصل بإنزال أشد العقوبات بالمجرم، تزامنًا مع اعلان الشرطة الفلسطينية، اليوم السبت، العثور على جثة الطفل مدفونة بإحدى الأراضي الزراعية المجاورة لمنطقة سكناه، بعد اختفائه خمسة أيام.

المواطن بسام قهوجي كان ممن ابدوا غضبهم على هذه الحادثة، حيث كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بأي حق وبأي تبرير يستباح دم المغدور به الطفل محمود ابو شقفة وبأي حق وبأي ذنب تصفق النفس المعصومة".

وتساءل المواطن قهوجي: "في الدنيا يسفك الدم الحرام، في الدنيا الزائلة تسفك أرواح بريئة، متى نصحوآ من غفلتنا لنعي خطورة م يدمي القلوب ويبكي العيون من مأساة في كل مكان".

بدوره قال المواطن عصوم راغب على ذات الموقع: "قلوب القتلة من حديد لا تعرف الرحمة ولا حتى الشفقة، ويجب القاء القبض على القاتل بأسرع وقت ممكن".

ودعا راغب الشرطة إلى تسليم القاتل مكبل الايادي والاقدام لعائلة الطفل المغدور محمود شقفة حتى "يشفوا غليلهم من قاتل ابنهم الوحيد على 6 بنات بدم بارد، الشغلة مش محتاجة محاكم ومضيعة وقت".

 

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ، العثور على جثة الطفل محمود ابو شقفة الذي فقد في رفح جنوبي قطاع غزة، قبل أيام.

وقال المتحدث باسم الداخلية إياد البزم لإذاعة  القدس  إنه "تم العثور على جثمان الطفل محمود ابو شقفة مدفونة في ارض خالية بتل السلطان برفح".

وذكر البزم أن "الشرطة والنيابة والادلة الجنائية تتابع اجراءات التحقيق للوقوف على ملابسات جريمة مقتل واخفاء جثمان الطفل".

ولفت إلى أن "كل ما اشيع عن اختطاف اطفال بغزة كلام موجه من جهات معادية لاثارة الخوف والرعب، وان جريمة مقتل الطفل شقفة غير مرتبطة باحداث اخرى".

وشدد على أنه "سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق مرتكب الجريمة"، مبينا أنه "سيتم محاسبة مروجي الاشاعات على مواقع التواصل التي رافقت اختفاء الطفل".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم