جوال

زوجة الضابط الإسرائيلي الذي قتل شرق خانيونس تتحدث لأول مرة

عملية خانيونس الأخيرة جنوب قطاع غزة

عملية خانيونس الأخيرة جنوب قطاع غزة


القدس - سوا

تحدثت زوجة الضابط الاسرائيلي (م) الذي قُتل في حادثة تسلل القوة الخاصة إلى منطقة خانيونس جنوب قطاع غزة في شهر نوفمبر من العام الماضي عن شعورها وألمها إزاء فقدان حياة زوجها.

ووفقا لموقع يديعوت فإن الحديث يدور عن الضابط م الذي يبلغ من العمر 41 عاما والذي كان قد قُتل في حادثة خانيونس الأمنية على أيدي عناصر القسام، حيث أعربت زوجته عن ألمها الشديد وشدة اشتياقها الكبير لزوجها الذي قُتل في العملية.

وعبرت الزوجة عن مشاعرها خلال المقابلة قائلة " دائما أدخل إلى حساب الواتس أب وأعيد سماع تسجيلات صوته، أشتاق لسماع صوته ورؤيته والرقص معه.بحسب عكا

وأعلن الجيش الاسرائيلي أن ضابطا قد قُتل، وأصيب آخر، بجراح متوسطة في العملية التي نفذها داخل قطاع غزة مساء يوم الثاني عشر من نوفمبر 2018.

وقال الجيش في بيان أصدره فجر اليوم التالي :" خلال عملية تشغيلية لقوة خاصة في قطاع غزة وقع تبادل إطلاق للنار، قتل أحد ضباط الجيش وأصيب ضابط آخر بجروح متوسطة".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم