مسكنات الألم .. أمراض قاتلة عند الاستخدام

مسكنات الألم

مسكنات الألم


واشنطن - سوا

يلجأ العديد من الناس إلى تناول المسكنات كونها تعمل على تسكين الألم، وتهدئة الأعصاب، إضافة إلى علاج الصداع، الذي يعاني منه الشخص بشكل مستمر، إلا أن هناك تحذيرات طبية من خطورة استخدام بعض المسكنات.

يعتبر الإيبوبروفين وغيره من مضادات الالتهاب غير الإسترويدية، والتي تعمل على تثبيط الأنزيم المسبب للالتهاب، من المسكنات القوية سريعة المفعول في علاج الصداع، آلام الظهر وآلام الأسنان وغيرها.

ورغم أنه يعد حلاً سريعاً يلجأ إليه كثير من الناس للقضاء على الألم، إلا أن الأطباء يحذرون من خطورة استخدامه المنتظم والمتكرر على القلب والكبد، إلا أن هناك من يتجاهل هذه التحذيرات ويستمرون في تناولها للتخلص من آلامهم اليومية.

ويتسبب الإيبوبروفين في رفع ضغط الدم ومشاكل قصور القلب، حتى مع الاستخدام قصير الأجل، كما أنه قد يؤدي إلى وفاة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، حيث ترتفع في هذا العمر معدلات خطر الإصابة بأمراض القلب عن البالغين الأصغر سناً.

كما وتظهر آثاره المدمرة على المدى البعيد، ويجب الحذر من تناوله بكثرة، وخاصة بعد سن الـ 40، حسب مصراوي.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم