جوال

الجهاد تنظم وقفة احتجاجية في غزة رفضاً لصفقة القرن

الجهاد تنظم وقفة احتجاجية رفضاً لصفقة القرن في غزة اليوم

الجهاد تنظم وقفة احتجاجية رفضاً لصفقة القرن في غزة اليوم


غزة - سوا

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، وقفة، في غزة اليوم، تنديداً بالتطبيع مع إسرائيل، ورفضاً لما تسمى ب صفقة القرن ، التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية للتسوية السياسية في فلسطين والشرق الأوسط.

وشارك في الوقفة التي دعت إليها حركة الجهاد الإسلامي العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، وقيادات من الفصائل الفلسطينية المختلفة.

وقال خضر حبيب، القيادي في الحركة، في كلمة له على هامش الوقفة: " إن إسرائيل تحاول من خلال سياسة التطبيع الحصول على شرعيتها على حساب حقوقنا الفلسطينية الثابتة ومدننا وقرانا".

وأضاف حبيب: " الدول العربية التي انتهجت سياسة التطبيع، تجاهلت طبيعة الكيان الاستعماري على الأمة العربية والإسلامية، حيث أن الاستعمار لا يستهدف فقط الشعب الفلسطيني".

بدوره، قال إسماعيل رضوان، القيادي في حركة " حماس "، في كلمة له خلال الوقفة،: " إن الفلسطينيين سوف يواجهون "صفقة القرن"، بكافة السبل".

وأضاف: " سوف نواجهها بأفعالنا وأقوالنا، والمقاومة، والوحدة الفلسطينية، ووعي الأمة الفلسطينية والعربية"، معتبراً أن تطبيع بعض الدول العربية لعلاقاتها مع إسرائيل، بمثابة تطبيق فعلي لصفقة القرن، داعياً إلى مقاطعة عربية شامل لـ"العدو الإسرائيلي".

ويشار إلى أن مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام بالشرق الأوسط ،جاريد كوشنر، أعلن في منتصف فبراير/ شباط الماضي، أن واشنطن ستقدم خطتها للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية و"سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات".

كما و أفادت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن "صفقة القرن"، لا تشمل إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين مطلعين (لم تكشف عنهم) أن "الخطة تركز بشكل أساسي على تحسين الأوضاع الاقتصادية للفلسطينيين دون ضمان إقامة دولة فلسطينية منفصلة ذات سيادة كاملة".

وأوضحت أن التصريحات التي أدلى بها كوشنر، ومسؤولون أمريكيون آخرون تنم عن أن الخطة "تلغي مبدأ حل الدولتين"، حسب الأناضول.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم