جوال

الإكوادور: أسانج اتخذ من سفارتنا مقراً لأعمال التجسس

اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس من داخل السفارة في الإكوادور

اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس من داخل السفارة في الإكوادور


لندن - سوا

أكد رئيس الإكوادور لينين مورينو أن قرار منع اللجوء السياسي لمؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج جاء عقب انتهاكات من جانب أسانج تمثلت باستخدام السفارة مقراً لأعمال التجسس.

وقال الرئيس مورينو، الذي تولى السلطة في عام 2017، عن قرار إنهاء إقامة أسانج لمدة سبع سنوات في السفارة: "أي محاولة لزعزعة الاستقرار عمل يستحق الشجب من جانب الإكوادور، لأننا دولة ذات سيادة، ونحترم سياسة كل الدول"،

ويواجه أسانج، البالغ من العمر 47 عامًا، عقوبة بالسجن لمدة 12 شهراً، بعد إدانته بانتهاك شروط الإفراج عنه بكفالة، عندما دخل السفارة الإكوادورية في لندن في عام2012.

ومن المتوقع الآن أن يطعن أسانج قانونا في تسليمه للولايات المتحدة، استنادا إلى مزاعم بأنه تآمر مع محللة استخبارات الجيش الأمريكي السابقة، تشيلسي مانينغ، لاختراق جهاز كمبيوتر حكومي سري.

اقرأ/ي أيضاً: جوليان أسانج يواجه عقوبة السجن بعد ويكيليكس

وكانت محامية أسانج قد اتهمت، في وقت سابق، الإكوادور بتبني ادعاءات مخزية على حد تعبيرها، وقالت روبنسون: "أعتقد أن أول ما يجب أن أقوله، هو أن الإكوادور تبنت بعض الادعاءات المخزية للغاية، خلال الأيام القليلة الماضية، لتبرير تصرف غير قانوني وغير عادي، بالسماح للشرطة البريطانية بالدخول إلى سفارتها".

وأضافت أن مخاوف أسانج، من خطر تسليمه إلى الولايات المتحدة، ثبت أنها صحيحة هذا الأسبوع، بعد مزاعم بأنه تآمر لاختراق جهاز كمبيوتر سري، في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، بحسب " BBC ".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم