جوال

أبو هولي : حق العودة سيبقى الخيار الوحيد الذي يجمع عليه الشعب الفلسطيني

أحمد أبو هولي

أحمد أبو هولي


رام الله - سوا

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي أن التحرك الفلسطيني على المستويين السياسي والشعبي يصب في مواجهة صفقة القرن الأمريكية التي تستهدف الحقوق والثوابت الفلسطينية وفي المقدمة من حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم .

وقال أبو هولي خلال لقائه مساء الأحد، وفد الجبهة العربية الفلسطينية برئاسة أمين عام الجبهة سليم البرديني في مكتبه بمقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة رام الله : " إن حق العودة يحظى بإجماع دولي عبر عشرات القرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 194"، مؤكدا على انه سيبقى الخيار الوحيد الذي يجمع عليه أبناء الشعب الفلسطيني في سائر أماكن تواجده .

وبحث الوفد الذي ضم إلى جانب أمينه العام، كل من عضو المكتب السياسي سعيد الشوبكي وأمين سر الجبهة في الضفة الغربية بلال حسان وعضو اللجنة المركزية ابتسام زيدان تحضيرات فعاليات إحياء الذكرى 71 للنكبة بالإضافة إلى تنسيق وتعزيز العلاقة بين الجبهة ودائرة شؤون اللاجئين بالمنظمة لخدمة اللاجئين الفلسطينيين وقضيتهم العادلة على كافة المستويات .

وعبر أبو هولي، حسب ما وصل "سوا"، عن رفض القيادة الفلسطينية جميع المشاريع التي تنتقص من حق العودة أو توطينهم وكل ما يطرح عن الوطن البديل، مؤكداً على بوصلة اللاجئين ستبقى نحو العودة إلى فلسطين .

وشدد على أن التحديات التي تواجه منظمة التحرير الفلسطينية والقضية الفلسطينية كبيرة بعد القرار الأمريكي الاعتراف ب القدس عاصمة لإسرائيل ، وقطع التمويل المالي عن الأونروا وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، مما يستوجب تعزيز العمل الوحدوي والالتفاف حول الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لإسقاط المؤامرة وحماية منظمة التحرير من مساعي بعض الأطراف لضرب تمثيلها من خلال خلق أجسام موازية لها، مؤكداً في الوقت ذاته أن دائرة شؤون اللاجئين تعمل في ظروف صعبة في ظل اشتداد المؤامرة على قضية اللاجئين واستهداف الأونروا لإنهاء دورها .

وأكد على أهمية استمرار عمل الأونروا في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في كافة ناطق عملياتها ما دام الحل السياسي لقضية اللاجئين غائبا .

وأشار إلى أن قضية اللاجئين هي قضية موحدة ورافعة للعمل الوطني الموحد، مؤكدا على أن جهود اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة بفعاليات موحدة في الوطن والشتات تحت شعار موحد .

وأشاد بالدور النضالي الكبير الذي تلعبه الجبهة العربية الفلسطينية في حماية مكتسبات الثورة الفلسطينية وفي الدفاع عن الحقوق والثوابت، مؤكدا على أن الجبهة العربية الفلسطينية شكلت احد الدعائم لوحدة العمل الوطني تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني .

من جهته، ثمن الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية سليم البرديني جهود أبو هولي التي يبذلها لحماية حقوق اللاجئين والنهوض بواقع المخيمات وإيلاء أهمية كبيرة لأوضاع اللاجئين في لبنان ولملف وكالة الغوث الدولية والنقلة النوعية التي أحدثها في عمل دائرة شؤون اللاجئين في عملها خاصة تعاملها مع الأزمة المالية للأونروا ومواجهة القرار الأمريكي بقطع المساعدات عنها .

وأكد على أن الجبهة ستكون حاضرة بجماهيرها في كافة مواقعها للمشاركة في فعاليات إحياء الذكرى 71 للنكبة الفلسطينية، مؤكدا على أن الجبهة ستواصل النضال تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية وصولا إلى الدولة والعودة والاستقلال


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم