جوال

إسرائيل تقصد 'القمر' مجددا بعد محاولة فاشلة

بريشت 2

بريشت 2


واشنطن - سوا

أعلنت الصناعات الجوية الإسرائيلية بالتعاون مع جمعية "سبايس أي ايل" (Space-IL)، مساء أمس السبت، عن عزمها إطلاق مشروع "بريشيت 2"، بعد فشل محاولة إطلاق أول مركبة فضاء إسرائيلية على سطح القمر.

أكد رجل الأعمال، موريس كاهن، في سياق مقابلة تلفزيونية أنه ينوي تولي إدارة المشروع ليرفرف العلم الإسرائيلي،على سطح القمر.

وبدوره، تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمساهمة الدولة بقسط من تمويل هذا المشروع.

ومن جانبها، كشفت جمعية "سبيس أي إل" (Space-IL) والصناعات الجوية الإسرائيلية عن سبب تحطم المركبة الفضائية "بريشيت" الخميس الماضي، على سطح القمر.

ووفقا لمعطيات الفرق الهندسية فقد تم اكتشاف خلل فني في محركها الرئيسي قبل هبوطها على القمر بقليل مما أدى إلى فقدان الاتصال معها.

وعلى الرغم من أن مركبة "بريشيت" تغلبت على هذا العطل الفني ونجحت في إعادة تشغيل محركها الرئيسي، فإنه لم يعد بالإمكان إبطاء سرعة المركبة وإكمال الهبوط بهدوء كما كان مخططا لها أصلا.

وتشير التقديرات إلى أن الخلل الفني وقع عندما كانت المركبة الفضائية على ارتفاع حوالي 14 كيلومترا من على سطح القمر.

وتمكنت المركبة قبل ذلك بقليل من إرسال آخر صورة لها على مقربة من سطح القمر.

ويستدل من المعطيات الأولية أن الخلل تسبب أيضا في فقدان الاتصال مع المسبار الذي تحطم على سطح القمر بسرعة 500 كيلومتر في الساعة.

وأكد الطاقم الهندسي لشركة "سبايس أي إل" والصناعات الجوية الإسرائيلية انه سيجري الأسبوع المقبل مراجعة شاملة للوقوف على أسباب تحطم المركبة الفضائية قبل وصولها إلى سطح القمر، حسب i24نيوز.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم