جوال

نقابة المحامين تدعو للمشاركة في الفعاليات التضامنية مع مطالب الأسرى

نقابة المحامين الفلسطينيين

نقابة المحامين الفلسطينيين

رام الله - سوا

دعت نقابة المحامين الفلسطينيين، اليوم السبت، جماهير الشعب الفلسطيني للالتفاف حول مطالب الحركة الأسيرة والتضامن معهم من خلال التفاعل مع الفعاليات المسانده لاضراب الأسرى حتى تحقيق كافة مطالبهم .

وحذرت نقابة المحامين الفلسطينيين، في بيان وصل "سوا" نسخة عنه، من تصاعد الإجراءات الإجرامية بحق الأسرى في سجون الاحتلال وذلك بعد صعود اليمين المتطرف المدعوم من الإدارة الأميكية في الإنتخابات الإسرائيلية الاخيرة والتي أعلنت السياسه العدائية.

وقالت نقابة المحامين: "إذ نقف اليوم وقفة عز ومساندة في نقابة المحامين الفلسطينيين للأسرى الأبطال خلف القضبان والأسلاك الشائكة في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي في معركة الكرامة الثانية، معركة الأمعاء الخاوية في مواجهة جبروت الجلاد وغطرسته وإدارة ظهره لكافة المعاهدات والمواثيق الدولية بشأن حقوق الأسرى والمعتقلين."

وبحسب ما ورد وكالة "سوا"، فيما يلي نص البيان:

"أسرانا هم عنوان عزتنا وعنوان وحدتنا التي جسدتها قيادة الحركة الأسيرة السباقة في ميدان التحدي والمواجهة، وحدة الدم والمصير التي استلهمها الأسرى وتسلحوا بها وبإيمانهم بحتمية الانتصار في المواجهة. هم الأسيرات والأسرى البواسل طائر الفينيق الذي يبعث مقاتلا من تحت الرماد في كل مرة ليحمي ليلنا وحلمنا الفلسطيني، وإننا في نقابة المحامين وإذ ندعم ونساند كافة مطالب الحركة الأسيرة والتي تمثل الحد الأدنى للحقوق المعترف بها دوليا للأسرى والمعتقلين وفقا لاتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة لعام 1949 والتي تلزم سلطات الاحتلال بتوفيرها كزيارات الأهل وتوفير الرعاية الصحية للأسرى ومنع اتخاذ أية إجراءات عقابية تعرض حياة الأسرة وسلامتهم للخطر كأجهزة التشويش التي تنشرها سلطات السجون الإسرائيلية في المعتقلات، أو استخدام العقوبات الجماعية للأسرى كالعزل الإنفرادي وغيرها من الإجراءات اللاإنسانية والحاطة بالكرامة التي تنتهجها سلطات السجون في التعامل اليومي مع الأسرى والأسيرات، أو من خلال الإجراءات الإجرامية بمنع المحامين العاملين مع الأسرى من زيارة الأسرى المضربين عن الطعام والتحقق من ظروفهم الإعتقالية والصحية ونقل الحقائق للرأي العام المحلي والدولي".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم