جوال

استعدادات واسعة في سلطة السجون عشية إضراب الأسرى الفلسطينيين

الأسرى في سجون الاحتلال

الأسرى في سجون الاحتلال

القدس - سوا

قالت صحيفة يسرائيل هيوم أنه من المتوقع أن يبدأ مئات الأسرى الفلسطينيين إضرابا مفتوحا عن الطعام يوم الأحد، قبل يومين من الانتخابات ، وهذه المرة، بطريقة غير معتادة، أعلن الأسرى أن الإضراب سيشمل أيضا الشراب، من أجل جعل الأسرى ينهارون بسرعة أكبر وبالتالي محاولة الضغط على إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن أكد المسئولين الكبار في نادي الأسير الفلسطيني في رام الله فإن هذه هي مبادرة من قيادة أسرى حماس المسجونين في إسرائيل، والتي يتوقع أن ينضم إليها عشرات من أسرى فتح والأمين العام السابق للتنظيم مروان البرغوثي، الذي يقضي خمس أحكام بالسجن المؤبد.

كما قال المسئول الفلسطيني البارز إنه في بداية الإضراب، سيشارك فيه عدة مئات من أسرى حماس، وبعد عدة أيام سينضم إليهم عشرات كبار أسري حماس المسجونين في إسرائيل، في حين أن القصد هو ضم جميع الأسرى الفلسطينيين البالغ عددهم 1400 من حماس، بالإضافة إلى مئات أسرى فتح والفصائل الفلسطينية الأخرى.

وقالت الصحيفة ان مصلحة السجون ووزارة الأمن الداخلي تستعد للإضراب عن الطعام بجدية كبيرة، وتم تجنيد أفراد الاحتياط وإنشاء مرافق التغذية تمهيدا لاحتمال فرض التغذية القسرية على بعض الأسرى ، وتم توجيه رسالة واضحة إلى قسم من الأسرى بإلغاء حقوقهم، كما حول الوزير جلعاد أردان رسالة للأسرى مفادها أنه لن يتم إجراء مفاوضات معهم، لا قبل الانتخابات ولا بعدها.