جوال

هآرتس: الفصائل بغزة لا ترى في فتح المعابر تسهيلات

معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة

معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة

تل أبيب - سوا

كتبت صحيفة "هآرتس" العبرية صباح يوم الاثنين، أن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة لا ترى في فتح معبري كرم أبو سالم وبيت حانون "إيرز" تسهيلات. 

ونقلت الصحيفة العبرية عن مسؤول وصفته بالكبير في أحد الفصائل الفلسطينية في غزة قوله إن فتح المعابر يعيد الوضع في القطاع إلى النقطة التي كان عليها قبل التصعيد، الأسبوع الماضي، مضيفا: "هذا ليس فتحًا يعني تقديم تسهيلات للمواطنين أو التجار الذين يريدون المغادرة".

وأبلغت إسرائيل بتوسيع مساحة الصيد المسموح بها لسكان القطاع، (6 أميال) من منطقة الواحة وحتى ميناء الصيادين بمدينة غزة، و(12 ميل) من الميناء وحتى وسط القطاع، و(15 ميل) من الوسطى وحتى رفح.

وبهذا الصدد، فقد ذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن هذه الخطوة هي جزء من السياسة الإسرائيلية لمنع التدهور الإنساني في القطاع.

اقرأ/ي أيضًا: صحيفة تكشف الخطوة التالية لتوسيع مساحة الصيد في بحر غزة

وقد وصل الوفد الأمني المصري إلى إسرائيل قادما من قطاع غزة، صباح أمس، لمواصلة المحادثات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين.

وبحسب المسؤول الفلسطيني، فإنه من المتوقع أن يعود أعضاء الوفد المصري إلى قطاع غزة من أجل المضي قدماً في تنفيذ التفاهمات التي تم التوصل إليها.

وقالت الصحيفة إن الفلسطينيين في غزة ينتظرون الآن لمعرفة مدى تأثير التقدم في صياغة التفاهمات على تحسين الوضع في غزة.

وكان حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، قال إنه جرى التوصل إلي "رزمة متكاملة تقريبا" تتعلق بالأوضاع الحياتية اليومية في قطاع غزة، موضحا أن "الاحتلال تحت الاختبار والمتابعة".

وأضاف بدران في تصريحات متلفزة تابعتها (سوا) إن الوفد المصري بدأ بالتحرك منذ أيام في إطار جولات مكوكية بين الفلسطينيين وإسرائيل، مبينا أن الأيام القادمة ستشهد لقاءات للوصول إلى تطبيق حقيقي للتفاهمات ضمن جدول واضح.

وتابع : "نحن لا نتحدث عن التزامات فقط للاحتلال، إنما تدخلات دولية من الأمم المتحدة ومصر، وقطر أيضا حاضرة بقوة في هذه التفاهمات".