جوال

الوفد الأمني المصري يغادر غزة متجها إلى تل أبيب

الوفد الأمني المصري على معبر بيت حانون

الوفد الأمني المصري على معبر بيت حانون

غزة - متابعة سوا

غادر الوفد الأمني المصري صباح يوم الأحد، قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز"، متجها إلى تل أبيب؛ للقاء مسؤولين إسرائيليين بشأن تفاهمات التهدئة.

وأكد مصدر مُطلع لوكالة (سوا) أن الوفد المصري غادر قطاع غزة بعد اجتماعات عقدها مع قيادة حركة حماس والفصائل الفلسطينية.

وكان الوفد المصري الذي يرأسه اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية العامة، قد اجتمع مع يحيي السنوار رئيس حركة حماس في قطاع غزة مساء أمس، عقب انتهاء فعاليات مليونية الأرض والعودة.

وفي هذا الصدد، قال حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران في تصريحات متلفزة تابعتها (سوا) إن الاجتماع بين السنوار والوفد المصري جاء لتقييم ما جري في مليونية الأرض والعودة، وعدم التزام الاحتلال بالتفاهمات المتعلقة بعدم إطلاق النار علي المتظاهرين.

ومن المقرر أن يعود الوفد الأمني المصري لقطاع غزة مجددا، إذ كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، أمس، أن الوفد الأمني المصري سيتسلم خرائط زمنية من الاحتلال الاسرائيلي، الأحد، لتنفيذ تفاهمات الهدوء في غزة.

ويقوم الوفد المصري بجولات مكوكية بين قطاع غزة وإسرائيل من أجل تنفيذ التفاهمات التي تم التوصل إليها خلال الأيام القليلة الماضية.