جوال

الهباش: إسرائيل وحماس تقومان بلعبة قذرة ثمنها الدم الفلسطيني

محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية

محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية


رام الله - سوا

اعتبر محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، يوم الثلاثاء، أن حركة حماس وإسرائيل "تقومان بلعبة قذرة ثمنها الدم الفلسطيني". 

وقال الهباش لفضائية الحدث : "دولة الاحتلال الإسرائيلي هي المستفيدة في المقام الأول من الوضع الحالي في قطاع غزة ، كما ان حماس أيضا مستفيدة من استمرار هذه اللعبة القذرة من الشد والجذب بين إسرائيل وحماس التي يدفع ثمنها الواطن الفلسطيني البسيط المسحوق وثمنها الدم الفلسطيني". وفق تعبيره.

وأضاف أن "نتنياهو لا يريد إقصاء حماس من المشهد في قطاع غزة لأنه يعتقد أن عدوه الأساسي هي السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية التي تتبنى المشروع الوطني الفلسطيني واستراتيجية الدولة الفلسطينية المستقلة عبر إنهاء الاحتلال بينما حماس لديها مشروع كيان هزيل في قطاع غزة ولا تريد تغيير الوضع بالذهاب الى وحدة وطنية حقيقية". بحسب قوله. 

وأشار إلي أن الخبر الذي نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية ان نتنياهو لا يريد إقصاء حماس "هو حقيقة وقالها نتنياهو بكل صراحة ان بقاء حماس في حكم قطاع غزة هو من مصلحة اسرائيل للابقاء على الإنقسام الفلسطيني والوصفة لمنع قيام دولة فلسطينية".

وتابع الهباش إن "التقاء هذه المصالح بين اسرائيل وحماس يدفع ثمنها المواطن الفلسطيني البسيط ويجعلنا نبقى ندور في هذه الحلقة المفرغة من هذه اللعبة السخيفة". وفق وصفه.

وأردف قائلا : "حماس كلما اشتد الغضب الشعبي عليها بسبب الظروف والقمع والقهر الذي تمارسها على شعبنا في قطاع غزة توجه الغضب والتصعيد باتجاه اسرائيل ، وهذا ما فعلته تماما عندما اخترعت ما يسمى مسيرات العودة" وكذلك الأمر بعد الحراك الشعبي البسيط  بدنا نعيش، الذي انتفض بوجه حماس احتجاجا على الأوضاع المعيشية وارتفاع الضرائب التي تفرضها حماس على أهالي قطاع غزة". كما قال.

وأوضح أن "نوايا الاحتلال بالعدوان على شعبنا الفلسطيني في الضفة او القدس او قطاع غزة لا تحتاج الى مبررات".

ولفت الي أن "اسرائيل هي عدو للشعب الفلسطينيي ، ولكن دولة الاحتلال تسوق الأمر في المجتمع الدولي انها ردة فعل على فعل فلسطيني". 

وشدد الهباش علي ضرورة الخروج من "هذه اللعبة" التي وصفها بالقذرة، وأن نرى نهاية "لهذه اللعبة السخيفة بين اسرائيل وحماس".

وأكد أن "نهايتها فقط بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وان نذهب جميعا نحن وحماس وكل الفصائل الفلسطينية الى معركتنا الواحدة مع الاحتلال الاسرائيلي معركة الاستقلال والحرية الفلسطينية".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم