جوال

السفير عبد الهادي يلتقي سفير الصين ويطلعه على آخر المستجدات الفلسطينية

السفير الفلسطيني أنور عبد الهادي

السفير الفلسطيني أنور عبد الهادي

دمشق - سوا

التقى مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، اليوم الاثنين، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى سوريا فونغ بياو، وأطلعه على تطورات الأوضاع في فلسطين.

وأكد الجانبان رفضهما لقرار ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان، وأن الجولان أرض سورية وفق قرارات الشرعية الدولية والشعب السوري وحده له حق السيادة عليها.

واستعرض عبد الهادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر السفارة الصينية، الأوضاع السياسية الراهنة والتحديات الكبيرة التي تواجه القضية الفلسطينية والانتهاكات الإسرائيلية على الأرض والمقدسات الدينية، خاصة في القدس .

وتطرق إلى سياسة الإدارة الأميركية الشريكة مع الاحتلال والإجراءات المجحفة وغير المسؤولة التي تمس مباشرة بحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والضغط على القيادة الفلسطينية سياسياً ومالياً للقبول بما يسمى صفقة القرن .

وتابع عبد الهادي: يأتي الدور الأميركي لإكمال مسلسل حلقاته التصعيدية بالاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان السوري المحتل، في تحد سافر للشرعية الدولية والقانون الدولي.

كما وضع عبد الهادي سفير الصين بصورة إجراءات حماس القمعية في قطاع غزة ضد الحراك المجتمعي الذي خرج ليعبر عن مطالبه بحرية التعبير ورفض الضرائب ورفض انفصال غزة للعيش بكرامة وحرية.

بدوره، أكد السفير فونغ بياو، أن الصين تضع القضية الفلسطينية ضمن أولوياتها وتعمل بشكل مستمر لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني في جميع القطاعات وعلى جميع المستويات، خاصة حقه بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وذلك بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية.

وعرّج السفير بياو، إلى البيان الذي أصدرته الخارجية الصينية بشأن قرار ترمب بالنسبة للجولان، مؤكدًا رفض بلاده لهذا القرار.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم