جوال

الجبهة العربية الفلسطينية: حق الشعوب في أرضها لا يقرره ترامب

الجبهة العربية الفلسطينية- ارشيفية

الجبهة العربية الفلسطينية- ارشيفية

رام الله - سوا

قالت الجبهة العربية الفلسطينية، إن ما صرح به رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب عن اعتراف بلاده بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان السورية ليس مستغربا.

وأضافت الجبهة بحسب ما ورد "سوا": "من يعترف ب القدس ذات القدسية عند كافة الاديان عاصمة للاحتلال وينقل سفارته اليها في انتهاك واضح لكل القوانين والقرارات الدولية والحقائق التاريخية ليس غريبا عليه ان يعترف بسيادة الاحتلال على أي بقعة من الارض".

وأكدت أن حق الشعوب في ارضها لا يقرره ترامب ولا غيره، فحقوق الشعوب لا يمكن طمسها او تزويرها بتصريح او اعتراف من هذا او ذاك، مؤكدة ان الاختلال في موازين القوة لصالح العدو لا يعني التنازل عن الحقوق الثابتة وستبقى الشعوب تمارس حقها في مقاومة المحتل حتى انتزاع حقوقها مهما طال الزمن او قصر ومهما بلغت التضحيات.

وتابعت الجبهة ان تصرفات الرئيس "ترامب" تعكس مدى اصطفاف الادارة الامريكية الحالية مع الاحتلال وتحديها السافر لحقوق الشعوب، وضربها بعرض الحائط كافة القيم الاخلاقية وقواعد القانون الدولي، مضيفة ان على العالم لجم الادارة الامريكية على اعتبار ان هذه التصرفات تهدد السلم والامن الدوليين وتكرس قواعد جديدة في العلاقات الدولية مبنية على قواعد القوة وارادة الادارة الامريكية دون اعتبار لقانون او اخلاق.