جوال

بعد اشتباك مسلح مع الاحتلال

استشهاد منفذ عملية سلفيت عمر أبو ليلى

عملية سلفيت

عملية سلفيت


رام الله - سوا

استشهد مساء يوم الثلاثاء، الشاب الفلسطيني عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت جنوبي نابلس ، بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، إثر محاصرة منزل تواجد فيه، في بلدة عبوين شمال غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية.

وادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، في بيان صدر عنه أنه تلقى معلومات استخباراتية تؤكد تواجد أبو ليلى في منزل بقرية عبوين، مضيفا أن "أبو ليلى بادر بإطلاق النار على القوات التي حاولت اعتقاله، ما أدى إلى "مقتله" خلال تبادل لإطلاق النار".

من جهتها، أكدت وزارة الصحة أنها أُبلغت من الارتباط الفلسطيني، باستشهاد مواطن وإصابة اثنين آخرين في عبوي شمال رام الله. وفق تلفزيون فلسطين.

بدورها، نعت حركة حماس ، "شهيد فلسطين البطل عمر أبو ليلى (19 عاما) ابن قرية الزاوية قرب سلفيت، الذي ارتقى شهيدا بعد تنفيذه عملية فدائية، أدت إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين وإصابة آخرين بجراح خطيرة".

وفي سياقٍ متصل، امتدح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ، عملية اغتيال منفذ عملية سلفيت، قائلا إن "يد إسرائيل طويلة، وستطال كل من يمس الإسرائيليين".

وكانت صحيفة "يديعوت آحرنوت"، قد تحدثت وقوع اشتباك مسلح بين عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت التي جرت يوم الأحد الماضي، وعناصر من وحدة يمام الخاصة في رام الله.

 

وفي التفاصيل، اقتحمت قوات معززة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم، قرية عبوين شمال رام الله، وحاصرت منزلا هناك وقطعت الكهرباء عنه، وطالبت عبر مكبرات الصوت شخصا زعمت أنه يتحصن في المنزل بتسليم نفسه، قبل أن تطلق عليه، الرصاص الحي، وصاروخي "لاو".

وأشار تلفزيون فلسطين إلى وقوع إصابات في تفجير قوات الاحتلال المنزل، في حين أعلنت وزارة الصحة عن وصول إصابة بشظايا في الرقبة إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله 

ونقل عن شهود عيان قولهم، أن عملية الاقتحام سبقها تسلل وحدة "مستعربين" الى القرية وتم كشفها من قبل أهالي القرية.

وفي تطور لاحق أفادت طواقم طبية تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بتوجه 4 سيارات اسعاف الى عبوين غير أنها لم تتمكن من الوصول الى مكان الأحداث، بسبب منعها من قبل قوات الاحتلال التي حاصرت القرية وأغلقت مداخلها.

من جهته، قال الصحفي من رام الله مصطفى الخواجا لقناة الأقصى إن أكثر من ثلاثة كتائب إسرائيلية دخلت قرية عبوين في رام الله، وحاصرت منزلا، فيما يدور حاليا اشتباكا مسلحا عنيفا.

وأضاف قوات الاحتلال تطلق النار على المنزل، وتطالب شخصا عبر مكبرات الصوت بتسليم نفسه، موضحا أن تعزيزات عسكرية إسرائيلية كبيرة لا تزال تصل المنطقة تباعا.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم