جوال

استمرار الاحتجاجات في السودان والبشير يحتوي المعارضة

مظاهرات السودان

مظاهرات السودان


الخرطوم - سوا

احتج المئات من الشعب السوداني اليوم الخميس، في العديد من شوارع العاصمة الخرطوم، مرددين هتافات مناهضة للحكومة والرئيس عمر البشير ، الذي وعد بإجراء حوار مع المعارضة خلال مراسم أداء حكومة جديدة لليمين.

وقال البشير في بيان صادر عن الرئاسة ”تثبيت السلام وإسكات صوت البندقية يمثل الأولوية القصوى للدولة وسنتواصل مع القوى الرافضة للحوار من أجل الاستقرار السياسي“.

وأعلن الرئيس الشهر الماضي حالة الطوارئ وحل الحكومة المركزية وأقال حكام الولايات وعين محلهم مسؤولين أمنيين ووسع من السلطات الممنوحة لقوات الشرطة وحظر عقد التجمعات العامة دون تصريح.

ولم توقف تلك الإجراءات الاحتجاجات، إذ نظم محتجون العديد من المظاهرات بعد دخولها حيز التنفيذ.

وفي إطار إجراءات الطوارئ تمت محاكمة محتجين في جلسات مسائية مما دفع إلى احتشاد محتجين خارج المحاكم.

والبشير مطلوب أمام المحكمة الجنائية الدولية في تهم متعلقة بتدبير أعمال إبادة جماعية بإقليم دارفور وهو ما ينفيه الرئيس. ويضغط من أجل رفع السودان من قائمة الدول التي تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب، بحسب رويترز.

ويقول خبراء اقتصاد إن إدراج السودان في هذه القائمة حال دون حصوله على استثمارات ومساعدات مالية كان في حاجة ماسة إليها منذ أن رفعت الولايات المتحدة العقوبات المفروضة عليه عام 2017.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم