جوال

طوباس تُكرم 9 نساء رياديات

دوار في محافظة طوباس- ارشيفية

دوار في محافظة طوباس- ارشيفية

طوباس - سوا

قال محافظ  طوباس والأغوار الشمالية اللواء يونس العاص، إن المرأة تتفوق في كل ميادين الفعل والنضال، وترتقي في السلم المهني، والقادرة على التدبير المنزلي في الظروف الصعبة، وابتداع كل ما يساعدنا على العيش.

وجاء ذلك لدى تكريم المحافظة وبالتعاون مع الاتحاد العام للمرأة، ووزارة الإعلام، وجمعية طوباس الخيرية، وهيئة التوجيه السياسي والوطني، اليوم الاثنين، 9 نساء رياديات، خلال احتفالية حملت اسم "ملهمات طوباس والأغوار".

وأضاف المحافظ العاص، أن تكريم أمهات الشهداء، وأقدم أسيرة، وأول مديرة مدرسة، وأول ممرضة، وعائلة أول شهيدة خلال انتفاضة الحجارة، وأول عضو مجلس بلدي، وأول سيدة أعمال، وأول محامية وشرطية، اعتراف بأن الفلسطينيات قادرات على صناعة المعجزات.

وشدد المحافظ على أن نساء طوباس وفلسطين تجاوزن كل الصعوبات، وصنعن الإلهام لغيرهن، وكن نبراسًا.

وأشارت رئيسة جمعية طوباس الخيرية، مها دراغمة، إلى أن آذار شهر المرأة، والأم، والأرض، والكرامة يعبر بتجلياته عن حالة الصمود والثبات، وهو الحالة التي لا تتلون بتلون أزهار الأرض وأشجارها. وليس صدفة أن يربط آذار بين المرأة والأم والأرض والربيع.

وتابعت: تكرّم فعاليات المحافظة اليوم نساء مبدعات، وتستذكر تضحيات مناضلات، وتسلط الضوء على صاحبات تجارب كن أول من يدخل مجالات كانت مغلقة عليهن، وقدمن دروسًا في العطاء.

من جهته، أوضح منسق وزارة الإعلام، عبد الباسط خلف أن الوزارة  واكبت سير المكرمات في برنامجي "أصوات من طوباس"، و"كواكب لا تغيب"، منذ ست سنوات، ونشرت قصصهن.

فيما قالت، رئيسة الاتحاد العام للمرأة في طوباس، ليلى سعيد، إن نساء طوباس والأغوار الشمالية قدمن اليوم درسًا مفتوحًا للإبداع والعطاء.

وبيّنت مديرة النوع الاجتماعي في المحافظة، نهيل صوافطة، أن التكريم سيتكرر كل عام، وسيوثق سير النساء الملهمات في كتاب.

بدوره، قال المفوض السياسي والوطني، العقيد محمد العابد: نحتفي اليوم  بملهمات طوباس، بالتزامن مع إعلان الشهيدة دلال المغربي عن أول جمهورية فلسطينية عام 1978.

وأضاف: نتعلم الصبر من مدارس الأمهات، ونستلهم دروسًا تفيض بالعبر، ولا نقفز عن حقيقة أنهن اللائي رسمن لنا مسارات الأمل والعطاء، وتلمذن على أيديهن المناضلات والفدائيين.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم